اقتصاد وأسواق

مخاوف من تجميد مفاوضات خفض المكون الإسرائيلي بـ»الكويز«

كتبت ـ دعاء حسني: ابدي مجدي طلبة، عضو المجلس التصديري للملابس الجاهزة، تخوفه من توقف المفاوضات حول خفض نسبة المكون الإسرائيلي في بروتوكول الكويز والتي تبلغ %10.5 حاليا، إثر وقف تصدير الغاز لإسرائيل. كانت المفاوضات قد تجددت خلال الاسابيع الماضية…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ دعاء حسني:

ابدي مجدي طلبة، عضو المجلس التصديري للملابس الجاهزة، تخوفه من توقف المفاوضات حول خفض نسبة المكون الإسرائيلي في بروتوكول الكويز والتي تبلغ %10.5 حاليا، إثر وقف تصدير الغاز لإسرائيل. كانت المفاوضات قد تجددت خلال الاسابيع الماضية بين الحكومة المصرية ونظيرتها الاسرائيلية حول خفض نسبة المكون الاسرائيلي الي %8. واستبعد »طلبة« الغاء اسرائيل بروتوكول الكويز، ردا علي وقف الجانب المصري تصدير الغاز لها، منتقدا في الوقت نفسه موقف الحكومة في ادارة الازمة وعدم ابداء اسباب حقيقية حول موقفها المفاجئ بوقف تصدير الغاز.
 
واكد انه حتي الآن لم يتضح رد فعل الشركات الامريكية المستوردة والتي يعتمد عليها الجانب المصري بنسبة %60. واستبعد قيام الشركات المصدرة للمكون الاسرائيلي للسوق المصرية ويتمثل في بعض مواد التعبئة والتغليف وبعض المواد الكيماوية والاكسسوارات وبعض انواع الاقمشة غير الموجودة بالسوق المصرية برفع اسعار المكون ردا علي قرار وقف تصدير الغاز، مؤكدا ان هذه الخطوة ستكون منخفضة التأثير علي الصادرات المصرية وفقا للبروتوكول لان المكون الاسرائيلي لا يتعدي 3 الي %4 من تكلفة الانتاج. وشدد »طلبة« علي ان خطورة الامر تكمن في خسارة المستورد الامريكي الذي يمثل %60 من حجم تعاملات التصدير للسوق المصرية، محملا الحكومة عبء تأثر ملف الصادرات برمته كونها لم تضع استراتيجية متكاملة لدعمه فأصبح يعتمد علي الاتفاقيات بصورة رئيسية. يذكر أن بروتوكول الكويز يتم بمقتضاه تصدير المنتجات المصرية الي السوق الامريكية دون جمارك شريطة احتوائها علي %10.5 من المكون الاسرائيلي، واستحوذت صادرات قطاع الملابس الجاهزة من خلال بروتوكول الكويز علي %65 من اجمالي صادرات القطاع العام الماضي والذي بلغ نحو 1.590 مليار دولار.

 
تنازلت عن 45.6 مليون جنيه

 

شارك الخبر مع أصدقائك