سيـــاســة

مخاوف أمريكية من سعي بوتين لتكوين اتحاد سوفيتي جديد

وكالات : رأت صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية أن مناورات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في شرق أوكرانيا وتصريحاته المتكررة حول حماية المواطنين الناطقين بالروسية أينما كانوا ، أمر يثير القلق من أن ضابط الـ”كيه جي بي” السابق يسعى إلى تكوين إمبراطورية روسية جديدة من بقايا الاتحاد السوفيتي القديم.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات :

رأت صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية أن مناورات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في شرق أوكرانيا وتصريحاته المتكررة حول حماية المواطنين الناطقين بالروسية أينما كانوا ، أمر يثير القلق من أن ضابط الـ”كيه جي بي” السابق يسعى إلى تكوين إمبراطورية روسية جديدة من بقايا الاتحاد السوفيتي القديم.

أشارت الصحيفة في مستهل تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة إلى تصريح رئيس الوزراء الأوكراني أرسني ياتسنيوك بأن “خطة بوتين الحقيقية تكمن في تدمير أوكرانيا وإعادة إنشاء الاتحاد السوفيتي” ، حيث جاءت تصريحات ياتسنيوك في وقت اجتمع فيه زعماء حلف شمال الأطلسي “الناتو” لاتخاذ قرار حول كيفية التعامل مع الأزمة التي تعصف بأوكرانيا والشرق الأوسط.

أشارت “واشنطن تايمز” إلى أن ادعاءات ياتسنيوك ، تعد تكرارا لمزاعم متعددة تتنبأ بنوايا الرئيس الروسي منذ وصوله إلى السلطة في عام 2000 ، لافتة إلى أن بوتين في السابق كان يصف تفكك الاتحاد السوفياتي بـ”أكبر كارثة جيوسياسية” في القرن العشرين لأنه ترك عشرات الملايين من الروس يعيشون خارج حدود روسيا الاتحادية.

ولفتت إلى قول الرئيس البولندي برونيسلاف كومورفسكي في أواخر شهر أغسطس الماضي إن “بوتين يحاول بناء إمبراطورية روسية جديدة لموسكو”.

ورصدت الصحيفة مطالبة بوتين البرلمان الروسي بقبول استفتاء أجراه سكان شبه جزيرة القرم الأوكرانية للانضمام إلى روسيا الاتحادية – والذي تعتبره الولايات المتحدة ودول غربية أخرى ، تصويتا غير قانوني-.

وبحسب محللين فإن إنشاء موسكو في شهر مايو الماضي ، الاتحاد الاقتصادي الأوراسي ، الذي يتألف من روسيا ودول الاتحاد السوفيتي السابق (بيلاروسيا وكازاخستان) ، يعد الخطوة الأولى في مهمة بوتين نحو توحيد هذه الجمهوريات السابقة التي يعيش بها أعداد كبيرة من الروس.
 

شارك الخبر مع أصدقائك