اقتصاد وأسواق

مخابز «الغاز الطبيعي» تطالب “التموين” بالمساندة إسوة «بالسولار»

تعمل وزارة التموين والتجارة الداخلية، على تحمل فارق السولار للمخابز البلدية المدعمة وذلك بقيمة تصل إلي 9 ملايين جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

مخابز

طالبت المخابز البلدية المدعمة، والتي تستخدم الغاز الطبيعي، في إنتاج الخبز المدعم، وزارة التموين والتجارة الداخلية، المساندة في تسديد فاتورة المخابز، حيث إنها مرتفعة نسبيًا عن العام الماضي.

يذكر أن الحكومة رفعت أسعار الوقود، الجمعة 5 يوليو 2019، للمرة الخامسة منذ يوليو  2014، وإرتفعت الأسعار بمختلف أنواعها بما فيها البنزين، والسولار، وغاز البوتاجاز، والمازوت، بمعدل يتراوح بين 16% و30%.

وقامت وزارة التموين والتجارة الداخلية، بتحمل الزيادة في سعر لتر السولار عن المخابز البلدية المدعمة، بحيث يحصل المخبز على اللتر بسعر 5.5 جنيه، مقابل أن تدفع الوزارة المبلغ المتبقي وهو 1.25 جنيه.

اقرأ أيضا  الحكومة توافق على تقديم «حافز أخضر» لمشتري السيارات الكهربائية المنتجة محليًا

وقال محمد عبدالله، عضو شعبة المخابز بالغرفة التجارية في القاهرة، وصاحب مخبز بلدي مدعم “يعمل بالغاز الطبيعي”، إنه كان يسدد فاتورة الغاز بما يقرب من 600 جنيه، وحينها كان ينتج نحو 40 شيكارة دقيق، بينما حاليًا يقوم بإنتاج ما يقرب من 14 شيكارة فقط، لأن فاتورة الغاز وصلت إلي 1700 جنيه.

اقرأ أيضا  «الضرائب» توفر سيارات متنقلة لمساعدة الممولين بجميع المحافظات‎

واستكمل مصطفي خاطر، صاحب مخبز بالغرفة التجارية في الجيزة، أنه كان ينتج ما يتراوح من 30 إلي 50 شيكارة دقيق يوميًا، وذلك قبل زيادة أسعار الغاز الطبيعي.

يذكر أن الحكومة قامت برفع أسعار الغاز الطبيعي في يوليو 2018، بنسبة تتراوح ما بين 33.3 إلى 75%.

من جهته، قال عبدالله غراب، رئيس الشعبة العامة للمخابز بالاتحاد العام للغرف التجارية، لـ«المال»، إن عدد المخابز التى تنتج الخبز المدعم يصل إلى 28 ألف مخبز، منها 85% تعمل بالسولار (23800 مخبز)، و15% تعمل بالغاز الطبيعى (4200 مخبز).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »