ثقافة وفنون

محمود قرني ينتظر “مقعد في الجحيم”


علي راشد

يعكف الشاعر محمود قرني حاليا على ديوانه الجديد "مقعد في الجحيم" الذي يضع اللمسات الأخيرة عليه ليذهب به إلى دار نشر مناسبة خلال شهرين تقريبا.

شارك الخبر مع أصدقائك

علي راشد

يعكف الشاعر محمود قرني حاليا على ديوانه الجديد “مقعد في الجحيم” الذي يضع اللمسات الأخيرة عليه ليذهب به إلى دار نشر مناسبة خلال شهرين تقريبا.

وقال قرني فى تصريحات لـ”المال”، إنه قدم جزءا لا بأس به من الديوان الذي من المفترض أن يضم أكثر من 15 قصيدة نثرية، وستكون الأجواء العامة للديوان في شكل حوارات فهناك حوار مع التاريخ، وحوار مع الثورة ومفهومها العام والمصرية بشكل خاص، وحوار شعري مع أبو العلاء وأبطاله في رسالة الغفران وغيرها.

جدير بالذكر أن محمود قرني، شاعر مصري ممن ينتمون لمدرسة قصيدة النثر وصدرت له عدة دواوين وهي “حمامات الإنشاد”، “خيول على قطيفة البيت”، “هواء لشجرات العام”، “طارق طيبة للحفاة”، “الشيطان في حقل التوت”، “أوقات مثالية لمحبة الأعداء”، “قصائد الغرقى”، “لعنات مشرقية”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »