محمود عزت.. مسيرة 58 عامًا بين صفوف الجماعة الإرهابية

محكوم عليه في 4 أحكام قضائية بالإعدام والمؤبد.

محمود عزت.. مسيرة 58 عامًا بين صفوف الجماعة الإرهابية
أماني عوض

أماني عوض

5:47 م, الجمعة, 28 أغسطس 20

بعد مسيرة من الانضمام إلى صفوف جماعة الإخوان الإرهابية استمرت 58 عامًا، نجحت أجهزة وزارة الداخلية في القبض محمود عزت -البالغ من العمر 76 عامًا- أحد أهم قيادات جماعة الإخوان الإرهابية الهاربة منذ 7 سنوات، والقائم بأعمال مرشد الجماعة، بعدما تورط في العديد من الجرائم الإرهابية جعلته يواجه حكمي قضائيين بالإعدام و2 آخرين بالمؤبد.

محمود عزت بين السجن والهروب

وفي المعلومات التالية نسلط الضوء على مسيرة 58 عامًا قضاها محمود عزت في صفوف جماعة الإخوان الإرهابية منذ انضمامه إليها وهو طالب، حتى إلقاء القبض عليه اليوم الجمعة مختبئًا بالتجمع الخامس.

  • ولد محمود عزت إبراهيم، القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في 13 أغسطس عام 1944 بمحافظة القاهرة، ويبلغ من العمر 76 عامًا.
  • يعد أبرز قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وهو عضو مكتب الإرشاد بعدما انضم إليها عام 1953 عامًا، وانتظم عندما كان طالبًا في 1962.
  • كان أستاذ بكلية الطب في جامعة الزقازيق، ومتزوج، وله 5 أبناء.
  • ضبط عام 1965 وحُكِم عليه بعشر سنوات وخرج في 1974.
  • أكمل دراسته وتخرج في كلية الطب عام 1976.
  • ذهب للعمل في جامعة صنعاء في قسم المختبرات سنة 1981، ثم سافر إلى إنجلترا ليكمل رسالة الدكتوراة.
  • عاد إلى مصر ونال الدكتوراة من جامعة الزقازيق سنة 1985، واختير عضوًا في مكتب الإرشاد.
  • ألقى القبض عليه فى قضية “سلسبيل” وسجن 6 أشهر، وأُفرِج عنه في مايو 1993.
  • حكم عليه عام 1995 بخمس سنواتٍ لمشاركته في انتخابات مجلس شورى الجماعة.
  • بعد القبض على محمد بديع في 20 أغسطس 2013، عينته جماعة الإخوان الإرهابية قائمًا بأعمال المرشد
  • يواجه محمود عزت الإعدام في القضية رقم 56458 لسنة 2013 جنايات أول مدينة نصر ” تخابر”.
  • حكم عليه بالإعدام في القضية رقم 5643 لسنة 2013 قسم أول مدينة نصر “الهروب من سجون وادى النطرون”.
  • حكم عليه بالمؤبد في القضية رقم 6187 جنايات قسم المقطم “أحداث مكتب الإرشاد”.
  • محكوم عليه بالمؤبد فى القضية رقم 5116 جنيات مركز سمالوط “أحداث الشغب والعنف بالمنيا”.
  • مطلوب ضبطه وإحضاره فى العديد من القضايا الخاصة بالعمليات الإرهابية وتحركات التنظيم الإرهابي.

جرائم القيادي الإخواني

جريدة المال

ومن أبرز الجرائم التي ارتكبها محمود عزت:

  • حادث اغتيال النائب العام الأسبق الشهيد هشام بركات أثناء خروجه من منزله، باستخدام سيارة مفخخة والتى أسفرت عن إصابة 9 مواطنين، خلال 2015.
  • اغتيال الشهيد العميد وائل طاحون أمام منزله بمنطقة عين شمس عام 2015.
  • اغتيال الشهيد أركان حرب عادل رجائى أمام منزله بمدينة العبور 2016.
  • محاولة اغتيال المستشار زكريا عبد العزيز النائب العام المساعد الأسبق باستخدام سيارة مفخخة بالقرب من منزله بالتجمع الخامس 2016.
  • حادث تفجير سيارة مفخخة أمام معهد الأورام خلال شهر أغسطس 2019 والتى أسفرت عن مقتل 20 مواطنا وإصابة 47 آخرين.
  • ومن أوجه نشاط الإخواني الإرهابي، الكتائب الإلكترونية الإخوانية التى تتولى إدارة حرب الشائعات وإعداد الأخبار المفبركة والإسقاط على الدولة بهدف إثارة البلبة وتأليب الرأى العام.
  • توليه مسئولية إدارة حركة أموال التنظيم وتوفير الدعم المالى له وتمويل كافة أنشطته واضطلاعه بالدور الرئيسى من خلال عناصر التنظيم بالخارج فى دعم وتمويل المنظمات الدولية المشبوهه واستغلالها فى لإساءة للبلاد ومحاولة ممارسة الضغوط عليها فى العديد من الملفات الدولية.

سقوط القائم بأعمال مرشد الإخوان بعد هروب 7 سنوات

كانت معلومات لقطاع الأمن الوطني باتخاذ القيادى الإخواني الهارب محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ومسئول التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية من إحدى الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة مؤخرًا، وكرًا لاختبائه على الرغم من الشائعات التي دأبت قيادات التنظيم الترويج لها بتواجده خارج البلاد بهدف تضليل أجهزة الأمن.

وأضاف بيان للداخلية، أنه عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا وبمداهمة الشقة وضبط الإخواني.

وأسفرت عملية التفتيش عن العثور على العديد من أجهزة الحاسب الآلي والهواتف المحمولة التي تحتوى على البرامج المشفرة لتأمين تواصلاته وإدارته لقيادات وأعضاء التنظيم داخل وخارج البلاد، فضلاً عن بعض الأوراق التنظيمة التي تتضمن مخططات التنظيم التخريبية.

وتابع البيان: يعد القيادى الإرهابي المسئول الأول عن تأسيس الجناح المسلح بالتنظيم الإخوانى الإرهابى، والمشرف على إدارة العمليات الإرهابية والتخريبية التي ارتكبها التنظيم بالبلاد عقب ثورة 30 يونيو 2013 وحتى ضبطه.