استثمار

محمد معيط: طرح سندات دولية بقيمة 3 إلى 7 مليارات دولار في 2019-2020

أضاف محمد معيط أن الوزارة تتطلع أيضا إلى إصدار سندات خضراء وصكوك ولكنها غير ملتزمة بنوع معين من إصدارات السندات. ويسمح إصدار صكوك وسندات خضراء وسندات بالين أو باليوان بجذب نوع جديد من المستثمرين الدوليين.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن محمد معيط وزير المالية اليوم الاثنين خلال مؤتمر مؤتمر يورومني الاستثماري الاقتصادي في القاهرة إن الحكومة تعتزم طرح سندات دولية بقيمة تتراوح بين 3 – 7 مليارات دولار في السنة المالية 2019-2020.

وأوضح أن مصر مهتمة أيضا بتنويع عملات إصدار السندات لضمان التحوط داخل محفظتها من السندات الدولية وسيكون الاتجاه لليوان الصينى والين اليابانى.

وقال محمد معيط لوكالة رويترز في مقابلة منفصلة على هامش مؤتمر يورومني مصر الاستثماري إن إصدار السندات سيكون بعملات مختلفة.

وأضاف محمد معيط أن الوزارة تتطلع أيضا إلى إصدار سندات خضراء وصكوك ولكنها غير ملتزمة بنوع معين من إصدارات السندات.

إصدار سندات بالين واليوان

ويسمح إصدار صكوك وسندات خضراء وسندات بالين أو باليوان بجذب نوع جديد من المستثمرين الدوليين للسندات المصرية.

وتقترض مصر بكثافة من الخارج منذ الاتفاق على قرض بقيمة 12 مليار دولار مع صندوق النقد. وتواجه مصر جدولا صعبا لسداد الديون ومخاطر ارتفاع فاتورة واردات النفط.

ويأتى إصدار هذه السندات في الوقت الذي يقترب فيه برنامج إصلاح اقتصادي مدته 3 سنوات من صندوق النقد الدولي.

وأكد وزير المالية إن معدل الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي يتراجع ويجب أن يهبط إلى 77.5 % بنهاية يونيو 2022.

وأضاف وزيرالمالية أن نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي بلغت 90.2 % في السنة المالية التي انتهت في يونيو الماضى.

وتستهدف وزارة المالية إصدار سندات بقيمة 3 مليارات دولار كحد أدنى و7 مليارات دولار كحد أقصى.

وزارة المالية أصدرت العام الماصى سندات بقيمة 6 مليارات دولار

وكانت الوزارة أصدرت العام الماضي سندات دولية بقيمة تتجاوز6 مليارات دولار لكثرة المتطلبات و لم تتمكن من تنفيذ جميع المتطلبات.

وزير المالية

وقال معيط إنه ربما نفعل الأمر نفسه هذا العام أو أقل من ذلك أو أعلى منه، لكن ضمن هذه الحدود.

ولم يذكر معيط المزيد من التفاصيل بشأن موعد الإصدار أو الأسواق المستهدفة ولكنه يرى مصر تتجه إلى تلك الأسواق الآسيوية.

وقال معيط إن بعض التقدم جرى إحرازه في الإجراءات الضرورية لإصدار سندات بالين واليوان دون أن يذكر تفاصيل.

وأعلن مسؤولون مصريون في وقت سابق عزمهم إصدار سندات إسلامية، لكن الخطط لم تتحقق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »