بورصة وشركات

محمد فريد رئيس البورصة: 23 مليار جنيه تقييم 5 طروحات محتملة من القطاع الخاص فى عامين

فريق المال: أحمد الدسوقى -سمر السيد -شريف عمر- أحمد على -منى عبد البارى-سيد بدر   كشف محمد فريد، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، عن أن حجم تقييمات 5 طروحات محتملة من القطاع الخاص فى البورصة، تقدر بنحو 23 مليار جنيه.وقال فى تصريحات خاصة لـ«المال» علي هامش مؤتمر اليورومنى فى يومه

شارك الخبر مع أصدقائك

فريق المال: أحمد الدسوقى -سمر السيد -شريف عمر- أحمد على -منى عبد البارى-سيد بدر
 
كشف محمد فريد، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، عن أن حجم تقييمات 5 طروحات محتملة من القطاع الخاص فى البورصة، تقدر بنحو 23 مليار جنيه.

وقال فى تصريحات خاصة لـ«المال» علي هامش مؤتمر اليورومنى فى يومه الثانى أمس، أن الطروحات من المحتمل تنفيذ جزءًا منها فى العام الجارى، والباقى فى 2019، موضحًا أن البورصة تسعى إلى زيادة عمق السوق وحجم التداولات، مشيرا إلى أنه فى سبيل ذلك قامت البورصة بعدة إجراءات أبرزها إدخال تعديلات تشريعية جديدة، وإطلاق عدد من المنتجات وآليات التداول.

توقع رئيس مجلس ادارة البورصة المصرية، زيادة أحجام التداولات بالسوق بنسبة تتراوح بين 20-%25 مع تطبيق التعامل بآلية «الشورت سيلينج» خلال الفترة المقبلة.

وفى كلمته قال فريد بالجلسة الثانية باليوم الثانى من مؤتمر «يورومنى 2018» الذى اختتمت فعالياته الأربعاء، أن هناك رغبة فى إطلاق أسلوب البیع على المكشوف للحفاظ على القدرة التنافسیة وزیادة حجم التداول بشكل أكبر.
أوضح رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، أن الهدف الرئيسى لمجلس إدارة البورصة خلال الفترة الراهنة زيادة أحجام التداولات، ورفع نسبة السيولة بالسوق المحلية.

لفت إلى أن البورصة المصرية تعمل خلال الفترة الحالية على استحداث وتفعيل أدوات مالية جديدة لتنشيط السوق، من أبرزها تفعيل العمل بآلية الشورت سيلينج «تسليف الأسهم»، أو بورصة السلع والعقود، وإتاحة أدوات الخيارات والعقود المستقبلية، والمشتقات.. أشار رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، إلى أن الإصلاحات الاقتصادية التى اتخذتها الحكومة المصرية منذ 2016، ساهمت فى تحسن بيئة الاستثمار ومعدلات جذب الاستثمار .. أفصح فريد، عن إجمالى صافى تدفقات المستثمرين الأجانب فى البورصة، ويتراوح بين 7 إلى 8 مليارات جنيه، منذ قرار تحرير سعر الصرف «تعويم الجنيه» فى 3 نوفمبر من 2016 الماضي.. أكد فريد، أن البورصة تستهدف زيادة رأس المال السوقى، ودخول شركات جديدة وتسهيل دخول وخروج المستثمرين الأجانب وزيادة آلية البيع والشراء فى الجلسة الواحدة.. أضاف أن البورصة بالتعاون مع هيئة الرقابة المالية، تسعى لإطلاق آلية الشورت سيلينج، التى اعتبرها مهمة للتواجد فى السوق مستقبلا، لزيادة تنافسية السوق.. أوضح أن الأسواق الناشئة تشهد أوقاتًا صعبة الآن، مشيرا إلى برنامج الإصلاح اقتصادى یمنح مصر أفضلیة ومیزة تنافسیة بین كل الأسواق الناشئة، مشيرًا إلى أن تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية مؤلم دائماً، ومرهق، لكن الحكومة تبذل كل ما فى وسعها لتخفیف الآثار السلبیة للإصلاح على مستوى الحوكمة والمنافسة مع الأسواق المحيطة.

شارك الخبر مع أصدقائك