أسواق عربية

محمد بن سلمان يرد على ترامب: السعودية أقدم من أمريكا.. وندفع ثمن أسلحتنا

- ضخ 400 مليار دولار فى السلاح والاستثمار - لن ندفع شيئًا مقابل أمننا.. وقادرين على حماية مصالحناخالد بدر الدينأجرى تليفزيون "بلومبرج"، حوارًا مع الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، بخصوص تصريح ترامب بأن المملكة لا تستطيع البقاء بدون أمريكا.وقال الأمير محمد بن سلمان، لستيفانى فلاندرز خبيرة

شارك الخبر مع أصدقائك

– ضخ 400 مليار دولار فى السلاح والاستثمار
– لن ندفع شيئًا مقابل أمننا.. وقادرين على حماية مصالحنا

خالد بدر الدين

أجرى تليفزيون “بلومبرج”، حوارًا مع الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، بخصوص تصريح ترامب بأن المملكة لا تستطيع البقاء بدون أمريكا.

وقال الأمير محمد بن سلمان، لستيفانى فلاندرز خبيرة الاقتصاد بتليفزيون “بلومبيرج”: “إن السعودية تشتري الأسلحة من أمريكا ولا تأخذها مجاناً”.

وشدد على أن السعودية لن تدفع مقابل أمنها ودفعنا مبلغ 400 مليار دولار فى التسلح والاستثمار، وفرصاً تجارية أخرى، ولذلك فإن هذا يُعد إنجازاً جيداً للرئيس ترامب وللسعودية، كما تتضمن ذلك تصنيع جزء من هذه الأسلحة في السعودية، وذلك سيخلق وظائف في أميركا والسعودية، تجارة جيدة وفوائد جيدة لكلا البلدين، وأنه نمو اقتصادي جيد، بالإضافة إلى أن ذلك سيساعد أمننا.

بلومبيرج: قال ترامب إنكم لن تبقوا لأسبوعين من دون الولايات المتحدة.

محمد بن سلمان: السعودية كانت موجودة قبل الولايات المتحدة الأميركية، إنها موجودة منذ عام 1744، أعتقد قبل أكثر من 30 عاماً من وجود الولايات المتحدة الأميركية. وفي تقديري، وأعتذر إذا أساء أحد فهم ذلك أن الرئيس باراك أوباما خلال فترة رئاسته التي دامت 8 أعوام قد عمل ضد أغلب أجندتنا ليس فقط في السعودية، وإنما في الشرق الأوسط، وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة عملت ضد أجندتنا، فإننا كنا قادرين على حماية مصالحنا. وقد كانت النتيجة النهائية هي أننا نجحنا، وفشلت الولايات المتحدة الأميركية في ظل قيادة أوباما، على سبيل المثال في مصر، لذلك فإن السعودية تحتاج إلى ما يقارب ألفي عام لكي ربما تواجه بعض المخاطر. لذلك أعتقد أن ذلك غير دقيق.

بلومبيرج: يبدو أن ذلك رأيه (ترامب) حول مسألة أن السعودية يجب أن تدفع أكثر مقابل أمنها، هل تتفق مع ذلك؟

محمد بن سلمان: في الواقع لن ندفع شيئاً مقابل أمننا، نعتقد أن جميع الأسلحة التي حصلنا عليها من الولايات المتحدة الأميركية قد دفعنا من أجلها، إنها ليست أسلحة مجانية فمنذ أن بدأت العلاقة بين السعودية والولايات المتحدة الأميركية؛ قمنا بشراء كل شيء بالمال، فقبل عامين، كانت لدينا استراتيجية لتحويل معظم تسلحنا إلى دول أخرى، ولكن عندما أصبح ترامب رئيسًا قمنا بتغيير استراتيجيتنا للتسلح مرة أخرى للـ 10 أعوام القادمة لنجعل أكثر من 60% منها مع الولايات المتحدة الأميركية.

بلومبيرج: حسناً إذا كان الرئيس دونالد ترامب يفعل أشياء أخرى أنت تريدها فإنك لا تمانع أن يقول هذه الأشياء السيئة جدًّا؟

محمد بن سلمان: حسناً أنتم تعلمون أنه يجب عليك تقبل مسألة أن أي صديق سيقول أموراً جيدة وسيئة، لذلك لا يمكنك أن تحظى بأصدقاء يقولون أموراً جيدة عنك بنسبة 100% حتى داخل عائلتك، سيكون هناك سوء فهم، لذا نحن نضع ذلك ضمن هذا الإطار.

بلومبيرج: في اعتقادي أن ألمانيا وكندا كانتا صديقتين وأنّ ما قامتا به كان أقل سوءاً.

محمد بن سلمان: الأمر مختلف تماماً، كندا أعطت أمراً للسعودية بشأن مسألة داخلية، إنه ليس رأي كندا حول السعودية بقدر ما هو إعطاء أمر لدولة أخرى، لذلك نحن نعتقد أن هذه قضية مختلفة تماماً، ترمب كان يتحدث لشعبه داخل الولايات المتحدة الأميركية عن قضية.

بلومبيرج: أعتقد أن مغزى ما يقوله وسبب شعوره بما يجب أن يقول هو أنه يريد أسعار نفط منخفضة، هل تعلم سبب تذمره من أسعار النفط عند سعر 80 دولاراً؟

الأمير محمد: على مدى تاريخ السعودية لم نقرر قط ما إذا كان سعر النفط صحيحًا أم لا، سعر النفط يعتمد على العرض والطلب وبناءً عليهما يتحدد سعر النفط، إن ما التزمنا به في السعودية هو التأكد من عدم وجود نقص في المعروض، لذلك نحن نعمل مع حلفائنا في أوبك والدول غير الأعضاء في أوبك للتأكد من وجود معروض مستدام لدينا من النفط، وأنه ليس هناك نقص، وأن هناك طلباً جيداً، والذي لن يخلق مشاكل للمستهلكين وخططهم وتنميتهم.

بلومبيرج: هل قام بطلب معين بخصوص النفط؟

محمد بن سلمان: نعم، في الحقيقة فإن الطلب الذي قدمته أميركا للسعودية والدول الأخرى الأعضاء في أوبك هو التأكد من أنه إذا كان هناك نقص في المعروض من قِبل إيران فإننا سنوفر ذلك وقد حصل ذلك؛ بسبب أن إيران مؤخراً خفَّضت صادراتها بحوالي 700,000 برميل إن لم أكن مخطئًا، وقد قامت السعودية وشركاؤها من كبرى الدول الأعضاء وغير الأعضاء في أوبك بزيادة صادراتها بحوالي 1.5 مليون برميل يوميًا، لذلك نحن نصدر ما يُقدر ببرميلين إضافيين مقابل أي برميل مفقود من طرف إيران مؤخرا، لذا نحن قمنا بعملنا وأكثر، نحن نعتقد أن الأسعار المرتفعة لدينا في الشهر الماضي ليست بسبب إيران فهي على الأغلب بسبب الأمور التي تحدث في كندا والمكسيك وليبيا وفنزويلا وغيرها من الدول التي أدت إلى ارتفاع السعر قليلًا ولكن بسبب إيران بالطبع لا.

بلومبيرج: كم تنتج المملكة بسبب ذلك؟

محمد بن سلمان: اليوم ننتج 10.7 مليون برميل يوميًا إن لم أكن مخطئًا.

بلومبيرج: لكن إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر قد انخفض بشكل كبير.

محمد بن سلمان: نعم، لقد انخفض بنسبة 80% في عام 2017 مقارنة بعام 2016، ولكن في عام 2018 سيزيد بنسبة 90% مقارنة بعام 2017. هذا الرقم بالنسبة للنصف الأول وسوف تشمل جميع الاستثمارات.

بلومبيرج: ما هي قصة جمال خاشقجي؟

محمد بن سلمان: نسمع عن إشاعات حول ما حدث، هو مواطن سعودي ونحن حريصون جدًّا على معرفة ما حدث له، وسنستمر في محادثتنا مع الحكومة التركية لمعرفة ما حدث لجمال هناك.

بلومبيرج: لقد دخل القنصلية السعودية.

محمد بن سلمان: ما أعرفه هو أنه دخل وخرج بعد دقائق قليلة أو ربما ساعة، أنا لست متأكدًا، نحن نحقق في هذا الأمر من خلال وزارة الخارجية لمعرفة ما حدث بالضبط في ذلك الوقت.

بلومبيرج: إذنْ هو ليس بداخل القنصلية؟

محمد بن سلمان: نعم، ليس بالداخل.

بلومبيرج: المسؤولون الأتراك قالوا: إنه لا يزال في الداخل.

محمد بن سلمان: نحن مستعدون للترحيب بالحكومة التركية في حال كانوا راغبين في البحث عنه في المبنى الخاص بنا، المبنى يعد منطقة سيادية، لكننا سنسمح لهم بالدخول والبحث والقيام بكل ما يريدونه، في حال طلبوا ذلك، فسنسمح لهم قطعًا بالقيام به، فليس لدينا ما نخفيه.

بلومبيرج: هل سيواجه أي تهم في السعودية؟

محمد بن سلمان: في الحقيقة نريد أن نعلم أولًا أين جمال.

بلومبيرج: إذنْ قد يكون يواجه تهماً ضده في السعودية؟

محمد بن سلمان: لو كان في السعودية كنت سأعلم بذلك.

بلومبيرج: إذا فهو ليس الشخص الذي ذكرته وكالة الأنباء السعودية (في خبر عن استلام المملكة شخص عن طريق الإنتربول الدولي)؟

محمد بن سلمان: قطعًا ليس هو.

شارك الخبر مع أصدقائك