لايف

محمد الصغير يطلق أول أكاديمية لتعليم فنون تصفيف الشعر

المال ـ خاص فجر محمد الصغير، مصفف الشعر المعروف، مفاجأة بإعلانه رسمياً عن إطلاق أول أكاديمية مصرية لتعليم فنون تصفيف الشعر واكتشاف مواهب جديدة يتم صقلها وتقديمها لسوق العمل ليواصل رحلة النجاح التى بدأها منذ سنوات واستمرت حتى الآن. جاء…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

فجر محمد الصغير، مصفف الشعر المعروف، مفاجأة بإعلانه رسمياً عن إطلاق أول أكاديمية مصرية لتعليم فنون تصفيف الشعر واكتشاف مواهب جديدة يتم صقلها وتقديمها لسوق العمل ليواصل رحلة النجاح التى بدأها منذ سنوات واستمرت حتى الآن.

جاء ذلك خلال مشاركة الصغير فى «مهرجان الزفاف» الذى انتهت فعالياته الأحد الماضى حيث كشف الصغير عن تجهيزه كل متطلبات الأكاديمية التى ستستوعب ما يقرب من 1500 طالب، فضلا عن رغبته الشديدة فى الاستعانة بعدد كبير من خبراء تصفيف الشعر من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا لإكساب الشباب الخبرات اللازمة لتزويد سوق العمل بهم.

وأشار الى وجود مفاوضات فى الوقت الراهن مع شركات عالمية فى مجال تصفيف الشعر وأدواته، موضحا أنه يجرى حاليا التوصل الى عقد يتيح لجميع الأطراف تحقيق الفائدة المرادة من دعم السوق المصرية بمجموعة كبيرة من الفنيين فى عالم تصفيف الشعر.

ومن المقرر أن يبدأ استقبال الطلبات فى أكاديمية الصغير بدءاً من يناير المقبل، حيث يسعى الى الاستفادة بأكبر قدر من الوقت لاطلاق الأكاديمية رسميا والتى قد تكون ثورة جديدة فى عالم تصفيف الشعر خاصة أنها تعتمد على تزويد الشباب بالخبرات اللازمة والأسس السليمة التى تجعلهم فى مقدمة مصففى الشعر بالعالم.

وواصل الصغير مفاجأته باعلانه عن تعاقده مع إحدى الشركات العالمية لتزويد السوق المصرية بمنتج جديد قادر على تمكين المرأة من معالجة أعراض الصداع والآلام الأخرى عن طريق ارتداء جوارب مصنوعة من مادة طبية حديثة تساعد على كشف المناطق المصابة بالجسم ومعالجتها تلقائيا.

ومن المنتظر أن يطرح المنتج فى التوقيتات نفسها تقريباً التى ستعرض بها فى بعض البلدان الأوروبية وبالتحديد فرنسا التى سيتم طرحه فيها 12 ديسمبر المقبل بينما يطرح فى القاهرة مع بداية العام الجديد.

وشمل العرض الذى قدمه محمد الصغير عدة تفصيلات فنية سواء فى الاعتماد على كلاسيكية «الشنيون» التى قدمها فى عدة أشكال تتناسب كل واحدة منها مع طبيعة المرأة المصرية والعربية مستفيداً من خبراته السابقة والممتدة من التعامل مع غالبية الفنانات المصريات والعرب.

لم يحاول الصغير اللعب بالألوان مع التسريحات التى قدمها بل ظل متمسكاً بألوان الشعر البنية بدرجاتها والسوداء، وذلك لإضفاء الواقعية على تسريحات الشنيون الجذابة والتى تنوعت بين العالية والمنخفضة لتتلاءم مع طبيعة وجه كل امرأة خاصة أن هناك سيدات يفضلن الشنيون المنخفض لكونه الأكثر موضة فى العالم.

وحاول الصغير خلال العرض الذى استقبلته الجماهير بحالة من الإقبال الكبير بالرغم من افتتاحه مهرجان الزفاف، وضع لمسات بسيطة على الشعر من خلال اكسسوارات بسيطة تنوعت بين التيجان بأحجامها المختلفة او الريش لتطعيم القصات.

وتقول لورا شنودة، مديرة أحد فروع محمد الصغير بوسط القاهرة، إن الأكاديمية التى يتم التجهيز لها ستكون بنظام الكورسات المكثفة لكل الشباب لتعلم الطرق المثلى فى صبغة الشعر ومعالجته بالطريقة التى تدفع الشباب الى اكتساب الخبرات اللازمة لهم سواء العاملون فى المجال أو الباحثون عن التعلم ودراسة عالم التصفيف.

وتضيف لورا أن الأكاديمية تم تحديد مقرها ويجرى العمل على تجهيز جميع المتطلبات الخاصة بالعمل هناك، مشيرة الى أن الإقدام على هذه الخطوة من جانب محمد الصغير حلم انتظره كثيراً لتحقيق خدمة جديدة للعاملين فى المجال.

المعروف أن مجموعة الصغير حصلت على جائزة التفوق السويسرية فى مجال التجميل عام 2004 من السفارة السويسرية فى مصر، كما أن المجموعة تنتشر فروعها فى معظم العواصم العربية الكبيرة حيث وصل عدد الفروع الى 20 فرعا، منها الموجود فى دبى والدوحة بخلاف الفروع الموجودة فى مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »