سيـــاســة

محلل: المفاوضات مع إيران عسيرة لانتزاع أكبر تنازلات

محلل: المفاوضات مع إيران عسيرة لانتزاع أكبر تنازلات

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام  

 استأنف وزراء الخارجية من 6 دول كبرى مباحثاتهم مع إيران، اليوم الأحد، في مدينة لوزان السويسرية، بغرض التوصل لخطوات تضمن سلمية البرنامج النووي الإيراني.
 
وقال مسئولون لوكالة بلومبرج، رفضوا الكشف عن هويتهم، إن الوزراء لا يزالوا منقسمين بشأن وتيرة تخفيف العقوبات والقيود التي سيتم فرضها على برنامجها النووي. 

وقال على فايز، المحلل الإيراني لدى مجموعة الأزمة الدولية :” لا أعتقد أنه تم التوصل لاقتراح ينال موافقة الطرفين.. المطلوب توفيره حاليا هو اتخاذ قرارات سياسية مؤلمة، وإبداء الطرفين مرونة أكبر”.
 
التوصل لإتفاق إطاري بحلول 31 مارس الجاري سيشكل أساس لمفاوضات لاحقة تستمر ثلاثة أشهر، لحين إبرام اتفاق نهائي تفصيلي. سيسهم الاتفاق في إنهاء عزلة إيران وتمكينها من إعادة بناء علاقات تجارية دولية.

الإخفاق في التوصل للإتفاق سيحرم الرئيس اوباما من فرصة تحقيق نجاح كبير في سياسته الخارجية وسيزيد من احتمالية إقباله هو أو وريثه على شن عمل عسكري لمنع ايران من امتلاك اسلحة نووية. 

وقال رضا ماريشي مدير البحوث لدى المجلس القومي الإيراني الأمريكي أنه يعتقد أن التشدد الذي يبديه المفاوضون مع قرب انتهاء المحادثات هو تكتيك يتم اللجوء  اليه لتعظيم التنازلات التي يمكنهم تحقيقها. 

شارك الخبر مع أصدقائك