اقتصاد وأسواق

محلل: أمريكا لا تستطيع دعم النمو العالمي وحدها

تراجعت الأسهم الأمريكية بينما انتعشت السندات عالميا، فيما استمر تراجع أسعار السلع وانكمشت مبيعات التجزئة الأمريكية على غير المتوقع، وهو ما عزز مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي هناك.

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام:

تراجعت الأسهم الأمريكية بينما انتعشت السندات عالميا، فيما استمر تراجع أسعار السلع وانكمشت مبيعات التجزئة الأمريكية على غير المتوقع، وهو ما عزز مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي هناك.

وهبطت أسعار النحاس بأكبر مستوى منذ عام 2011 بينما ارتفع الين.

 

وذكرت وكالة بلومبرجن، أن مؤشر ستاندر اند بورز 500 قد تراجع بنسبة 1.2% في منتصف التعاملات في نيويورك ليحقق تراجعا بنسبة 3% خلال 4 ايام. واتجه اسهم شركات الطاقة لبلوغ ادنى مستوياتها خلال عامين.

 

وهبط مؤشر ستوكس أوربا 600 بعد تراجع اسهم شركة ريو تنتو جروب و شركة بي اتش بي بيلتون اللتان تعدان من بين اكبر شركات التعدين في العالم بنسبة 4% على الأقل.

 

وهبطت اسعار النحاس بنسبة 5.2% بينما تخلى الخام الامريكي عن مكاسبه بعد ورود بيانات المخزون الحكومية. وارتفع الين أمام 16 عملة رئيسية.

 

وقال توم سترنجفلو رئيس صندوق فروست انفيستمنت ادفايزر لإدارة الاستثمارات، إن المستثمرين بدأوا يشعرون بالقلق جراء استمرار تراجع اسعار السلع، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وحدها لا تستطيع دعم النمو العالمي وأن البيانات التي أكدت تباطؤ مبيعات التجزئة الامريكية في ديسمبر  تعد بمثابة انذار.

شارك الخبر مع أصدقائك