بنـــوك

محللون: قرار تركيا خفض الفائدة ” سياسي”

أيمن عزام:

اصبح يصعب على البنك المركزي التركي اقناع المستثمرين بأن خفض اسعار الفائدة يصب في الصالح العام.

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام:

اصبح يصعب على البنك المركزي التركي اقناع المستثمرين بأن خفض اسعار الفائدة يصب في الصالح العام.

وذكرت وكالة بلومبرج نقلا عن البنك أن تخفيض اسعار الفائدة بنصف نقطة في سعر الريبو الاسترشادي ليصل الى 7.75% كان رد فعل لتراجع توقعات التضخم وهبوط اسعار البترول. واعتبر محللون ومستثمرون أن الضغوط السياسية لا الاقتصادية هي السبب وراء الخطوة التي اتخذها البنك.

وكان رجب طيب اردغان الرئيس التركي القوي قاد حملة استنكرت تباطؤ البنك في تخفيض تكاليف الاقتراض.

وقال وليم جاكسون الخبير الاقتصادي لدى شركة كابتل ايكونومكس :”  من الواضح تماما أن القرار جاء لتلبية طلبات حكومية بتخفيض اسعار الفائدة.”

وقال مسئوليون اتراك أن التخفيض الأخير غير كاف، وهو ما يؤشر على استمرار الضغوط الحكومية التي تطالب بإجراء تخفيض اضافي.

ويتوقع البنك المركزي تراجع معدلات التضخم لتصل الى 6.1% خلال العام الجاري بعد هبوطها بنسبة 1% لتصل الى 8.2% الشهر الماضي، لكنها لا تزال اعلى من مستهدف يقدر بنسبة 5%.

وقال نيقولاس سبيرو العضو المنتدب لدى شركة سبيرو سفرن استراتيجي في لندن أن قرار تخفيض اسعار الفائدة يستدعي مرة اخرى التشكيك في استقلالية البنك المركزي التركي.

شارك الخبر مع أصدقائك