بورصة وشركات

محللون: البورصة تحاول التماسك أعلى 9700 نقطة

استـأنفت الموجة الصاعدة على استحياء أمس

شارك الخبر مع أصدقائك

عاودت مؤشرات البورصة الصعود فى تعاملات أمس ، عقب جلسة هابطة أمس الأول، مدعومة بمشتريات محلية.

وأنهت السوق تعاملاتها على صعود جماعى، وارتفع المؤشر الرئيسى «EGX30» بنحو %0.97 مسجلًا 9865 نقطة، و«EGX70 ewi» بنسبة %2.7 إلى 930 نقطة، والمؤشر الأوسع نطاقًا «EGX100» بواقع %1.9 ليصل إلى1021 نقطة، ونظيره متساوى الأوزان «EGX50» حوالى %2.4 مسجلًا 1313 نقطة.

رأس المال السوقى يربح 6.7 مليار جنيه وسط مشتريات محلية

 وبلغت تداولات الأسهم نحو 661.5 مليون جنيه، ومن إجمالى الأوراق المالية المتداولة والبالغة 164، هيمن الصعود على أداء 109 أسهم، وانخفض 22 ولم يتغير أداء الباقي، وسجل رأس المال السوقى حوالى 540.5 مليار جنيه مقارنة مع 533.8 مليار جنيه بجلسة أمس الأول رابحًا 6.7 مليار جنيه.

 واتجهت تعاملات المصريين والعرب للشراء بصافى مشتريات بلغ 134.8 مليون جنيه و 2.4 مليون على التوالى، فيما اتجه المتعاملون الأجانب للبيع بصافى 137.3 مليون جنيه، وهيمن المتعاملون المحليون على %53 من إجمالى التعاملات، مقابل %5 للعرب و%42 للأجانب.

وقال محللون فنيون إن البورصة تحاول التماسك أعلى مستويات 9700 نقطة، واستقرارها أعلى ذلك المستوى سيدفعها نحو مستويات 10400 نقطة ثم 11100 نقطة.

ويرى إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى فى شركة «نعيم القابضة»، أن البورصة شهدت جلسة متراجعة أمس الأول، عقب 3 جلسات متتالية من الصعود القوى، بدعم من حزمة الإجراءات التى اتخذتها الحكومة.

وقال إن الضغوط البيعية التى ظهرت أمس الأول كانت مؤقتة، موضحًا أن تمكن المؤشر من الصعود مرة أخرى كما حدث بجلسة أمس، يعنى عودة الحركة التصحيحة الصاعدة مرة ثانية.

وأضاف أن تلك الحركة التصحيحية ربما تدفع المؤشر للصعود نحو مستوى 11100 نقطة، ونصح المستثمرين بأن يكونوا انتقائيين خلال الفترة الحالية.

وأكد عادل عبد الفتاح، رئيس مجلس الإدارة بشركة «ثمار لتداول الأوراق المالية»، أن حزمة الإجراءات التى اتخذتها الحكومة لدعم أداء سوق الأسهم كان من شأنها أن تُنهى حالة الذعر لدى المستثمرين.

وأضاف أن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى بشأن تخصيص 20 مليار جنيه للاستثمار فى البورصة، حققت حالة من الاستقرار فى أداء السوق، موضحًا أن القائمين على هذه الأموال يتعاملون بحرفية وهو ما يُترجم حالة الصعود والتصحيح التى تشهدها السوق.

 وأشار إلى أن السوق تحاول التماسك حاليًا أعلى مستوى 9500 نقطة، مما يدفعها نحو 10000 نقطة، ثم مستويات 11000 نقطة.

 وقال هشام حسن، مدير الاستثمار فى شركة «إتش دي» لتداول الأوراق المالية، إن مشتريات المصريين دعمت بجلسة أمس أداء السوق.

 ولفت إلى أن السوق تحاول حاليًا التماسك أعلى 9700 نقطة، مشيرًا إلى أن الحفاظ على ذلك المستوى سيدفعها نحو 10400 نقطة  ثم 11325 نقطة. وعلى صعيد الأسهم، أكد أن سهم «التجارى الدولي»  سيتجه صعودا  نحو 68 جنيها، أما السيناريو السلبى له فيتمثل فى اتجاهه نحو 60 جنيها، وكان السهم أنهى تعاملات أمس عند 62.61 جنيه بهبوط %0.25.

 وقال إن سهم «هيرميس» لديه فرصة للصعود نحو 8.75 جنيه طالما استقر أعلى 8 جنيهات، وكان السهم أنهى تعاملات أمس عند 8.22 جنيه بصعود %0.12 وتحرك «أوراسكوم للاستثمار القابضة نحو مستوى المقاومة 0.32 جنيه وكان أنهى تعاملات أمس عند 0.31 جنيه بصعود %1.2.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »