بورصة وشركات

محللون: استمرار أداء البورصة الإيجابي على الأجل القريب

توقعات خفض الفائدة تنعكس على تحركات السوق

شارك الخبر مع أصدقائك

انعكست توقعات غالبية وحدات البحوث ومحللي الاقتصاد الكلي في بنوك الاستثمار – بشأن خفض مرتقب لأسعار الفائدة – على تحركات البورصة خلال تعاملات جلسة أمس، أولى جلسات الأسبوع.

وشهدت السوق تحركات إيجابية خلال تعاملات أمس، خاصة على القطاعات الأكثر استفادة من خفض الفائدة وعلى رأسها أسهم قطاع الإسكان بقيادة شركة «بالم هيلز» للتعمير ومصر الجديدة للإسكان واتجهت تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء وسط قيم تداول متوسطة.

ووفقا لشاشات تداول البورصة، صعد مؤشر «EGX30» الرئيسى بنسبة 0.73% عند 14399 نقطة، ومؤشر «EGX70» للأسهم الصغيرة والمتوسطة 0.52% ليصل إلى 542 نقطة، ومؤشر «EGX100» الأوسع نطاقا بنسبة 0.49% عند 1427نقطة.

وبلغت قيمة التداولات على الأسهم فقط 507  ملايين جنيه تقريبا.

وسيطر اللون الأخضر على معظم الأسهم المتداولة، إذ صعد 90 سهما من إجمالي 161 سهما متداولا، بينما هبط 34  سهما وبقي 37 دون تغير.

الأجانب يتجهون للبيع

واتجهت تعاملات المؤسسات الأجنبية والأفراد الأجانب للبيع بصافي قيم تداولات قدرها 45.6 و 4.2 مليون جنيه على التوالي.

بينما اتجهت تعاملات المؤسسات المصرية و العربية والأفراد المصريين و العرب للشراء بصافي قيم تداولات قدرها 26.7 و18.9 و2.1 و 2 مليون جنيه على التوالي.

وقال ريمون نبيل، عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، إن المؤشر الرئيسي سجل مكاسب بأكثر من 100 نقطة وسط أحجام تداول متوسطة لتحول الاتجاه العام للمؤشر من هابط إلى عرضي في انتظار اختراق 15300 نقطة لتأكيد نهاية التصحيح وتحويل الاتجاه إلى صاعد على المدى القصير والمتوسط.

وأشار إلى أن المؤشر اخترق مستويي مقاومة مهمين عند 14540 ثم 14700 نقطة مما يؤكد أن أي تصحيح قد يحدث خلال الجلسات المقبلة سوف يكون فرصة لإعادة تكوين مراكز شرائية مرة أخرى بشرط الحفاظ على مستوى 14000 نقطة كدعم فرعي أول ودعم ثان عند 13800 نقطة.

وأوضح أن المؤشر لديه مستوى مقاومة فرعي عند 14700 ثم 14950 نقطة ومقاومة رئيسية بالقرب من 15300 نقطة كمستهدف أول ومستهدف ثان للمؤشر في الربع الرابع عند 16000 نقطة.

ونصح المستثمرين باختيار الأسهم التي استفادت من الحركة الصاعدة الأخيرة وتوجهت إليها السيولة بشكل واضح خلال الصعود الأخير والتي من المرجح أن تقود الارتفاعات المنتظرة خلال ما تبقى من أغسطس الحالي وسبتمبر المقبل، ومنها أسهم قطاعي العقارات والسياحة.

ولفت إلى أن هذا الصعود المنتظر من المرجح أن ينتقل بعد ذلك إلى قطاعات النقل والمقاولات وأخيرا الاتصالات.

تأخر قطاع البنوك عن المسار الصاعد

فيما يبقى قطاع البنوك متمثلا في سهم البنك التجاري الدولي متأخرا عن المسار الصاعد علما بأن السهم لديه دعم بالقرب من مستوى 74.00 نقطة والذي قد يرتد منه لأعلى صوب 77.5 جنيه، و حدد مستوى الحفاظ على الأرباح عند 72 جنيها.

وقال سعيد الفقي، مدير فرع شركة «أصول» لتداول الأوراق المالية، إن السوق شهدت حالة من الاستقرار والتفاؤل مع سيطرة توقعات المحللين على خفض أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية الخميس.

وأشار إلى أن السوق استعادت توازنها مرة أخرى وبدأت في تكوين مراكز شرائية بعد اختراق مستويات مقاومة مهمة عند 14500 نقطة، ليصبح المستهدف الحالي منطقة 14900 و15000 ألف نقطة.

وأوضح أن قطاع الإسكان قد شهد تحركات إيجابية خلال جلسة أمس بقيادة سهم مصر الجديدة للإسكان والتعمير باعتبار أن القطاع من أبرز المستفيدين من خفض الفائدة المرجح خلال الفترة المقبلة.

وصعد سهم حديد عز 3.5% إلى 10.8 جنيه، ومصر الجديدة للإسكان 3% إلى 25.6 جنيه، وسيدي كرير للبتروكيماويات 5.2% ليغلق عند 9.6 جنيه، وبالم هيلز للتعمير 1.7% إلى 2.3 جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »