استثمار

محلب يفتتح ندوة التنمية البشرية للعاملين بـ”الاستثمار”

في إطار الاهتمام بتنمية العنصر البشري للعاملين بوزارة الاستثمار والهيئات والشركات والمراكز التابعة لها، افتتح المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، أولى سلسلة الندوات التثقيفية التي تأتي ضمن مبادرة وزارة الاستثمار لرفع وتنمية الوعي الثقافي لدى العاملين.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص :

 
في إطار الاهتمام بتنمية العنصر البشري للعاملين بوزارة الاستثمار والهيئات والشركات والمراكز التابعة لها، افتتح المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، أولى سلسلة الندوات التثقيفية التي تأتي ضمن مبادرة وزارة الاستثمار لرفع وتنمية الوعي الثقافي لدى العاملين.

 وعقدت الندوة تحت عنوان “قيمة العمل بين بناة الوطن ودعاة التخريب” وقدمها محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بحضور رؤساء الهيئات التابعة ورؤساء الشركات القابضة والمراكزالتابعة لوزارة الاستثمار وعدد من العاملين بكافة هذه الجهات.

وأكد محلب تشجيعه للمبادرة واهتمامه بالفكرة وبالموضوع الأول للندوة لما به من رسالة لأهمية العمل، مشدداً على أن مصر ليس أمامها خيار آخر سوى العمل وبث روح الإتقان والتفاني خاصة في الفئات الأقل عمراً ومشيراً إلى أن مصر لن تقوم إلا بسواعد وروح المصريين.
كما لفت إلى أن مصر تسابق الزمن وتعمل في مختلف الاتجاهات لتوفير حياة أفضل للمواطنين وزيادة معدلات النمو، كما وجه خطابه للعاملين بالشركات التابعة لوزارة الاستثمار بأنهم ثروة مصر الحقيقية وأن الشركات التي يعملون بها هي جزء بالغ الأهمية من تكوين الاقتصاد المصريتعمل الحكومة على تطويره وتحسين أوضاعه، لافتاً إلى أهمية الخطوة التي بدأتها وزارة الاستثمار في دعم وتنمية الموارد البشرية للعاملين بهذه الشركات.

وأشار وزير الاستثمار أشرف سالمان إلى أهمية بناء القدرات في الوزارة والجهات التابعة لها مشيراً إلى أن العنصر البشري هو أهم عنصر في العملية الإنتاجية، لافتاً إلى أنه سيتم إجراء هذه الندوات بصورة دورية في مختلف الموضوعات، ومشيراً إلى أن الدولة مسئولة عن تطوير ورفع كفاءة العاملين وإثقال العنصر البشري بالخبرات العالمية اللازمة لتطوير العمل وتعظيم العائد منه.
كما أكد سالمان أن مصر لن تتغير إلا بالعلم والثقافةوالاستفادة من التجارب العالمية والخبرات وبناء المؤسسات، مشيراً إلى أنه يجرى إعداد برامج تدريبية لكافة العاملين بالشركات القابضة والشركات التابعة لها وعلى كافة المستويات ضمن برنامج إعادة هيكلة شركات القطاع العام، منها ما يتعلق بالتدريب الفني المتخصص ومنها ما يتعلق بالتدريب على أساليب الإدارة الحديثة وغيرها من برامج التدريب.
كم أشار وزير الاستثمار إلى أن مصر بها كافة المقومات التي تجعلها من مصاف الدول المتقدمة ولا ينقصها سوى العمل من أجل تحقيق ذلك.
وفي كلمته أشار جمعة إلى أن التوازن هو العنصرالأساسي في استقرار حياة البشر، موضحاً أن التوازن بين العمل والعبادة وعدم الإسراف في جانب على حساب الجانب الآخر يحقق الرسالة التي من أجلها خلق الإنسان، كما لفت إلى أهمية التمسك بمبادئ الإسلام الحنيف الوسطي ونبذ الأفكار الغريبة على المجتمع المصري والتمسك بفضائل الأخلاق ونشر التسامح.

وشدد على أهمية إتقان العمل الذي به تبنى الأوطان وتستعيد به مصر مكانتها بين الأمم، لافتاً إلى ضرورة الحرص على التعلم والرغبة في المعرفة والاستزادة ومواكبة التطورات العالمية، مشيراً إلى أن على المجتمع المصري مسئولية توصيل صورة مناسبة للعالم عن مصر لتشجيع الاستثمارات التي من شأنها تحسين الأوضاع المعيشية وتحقيق التوازن والرضا النفسي بين أفراد المجتمع.

شارك الخبر مع أصدقائك