اقتصاد وأسواق

محلب يستقبل مدير عام الوكالة اليابانية لبحث سبل التعاون

استقبل المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، بحضور الدكتورة نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي، مدير عام الوكالة اليابانية للتعاون الدولي JICA، والسفير الياباني في القاهرة، وذلك لبحث سبل زيادة مشروعات التعاون المصرية اليابانية خلال الفترة المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال –خاص: 

 
استقبل المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، بحضور الدكتورة نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي، مدير عام الوكالة اليابانية للتعاون الدولي JICA، والسفير الياباني في القاهرة، وذلك لبحث سبل زيادة مشروعات التعاون المصرية اليابانية خلال الفترة المقبلة.

في بداية اللقاء، أكد رئيس الوزراء على عمق العلاقات المصرية اليابانية، مشيرا الى أن اليابان لديها رصيد ضخم من الاحترام لدى الشعب المصري، نظرا لاتسام العلاقات الثنائية بالود والصداقة، حيث شملت العديد من أطر التعاون الاقتصادي والسياسي والتبادل العلمي والثقافي، كما امتدت مشروعات التعاون بين البلدين الى فترات طويلة، فضلا عن تميز المنتجات والصناعات اليابانية.
كما تناول رئيس مجلس الوزراء الاستعدادات الجارية لاتمام الاستحقاق الاخير من خارطة الطريق التى ارتضاها الشعب المصرى بعد ثورة 30 يونيو والمتمثل في انتخاب مجلس نواب جديد، مشيرا الى أن استكمال مراحل الخارطة، سيفتح الطريق أمام المزيد من الاستقرار وتشجيع الاستثمارات العربية والأجنبية ومضاعفة مجالات التعاون مع كافة الدولة الصديقة ومن بينها اليابان.
كما أعرب عن تقديره لأنشطة الوكالة في مصر والتي تمتد لنحو 30 عاما، مشيدا بالبرامج والمشروعات التنموية التي قامت اليابان بتمويلها في مصر خلال تلك الفترة والتي تعد بمثابة علامات مضيئة في التعاون بين الشعوب ككوبري السلام العابر لقناة السويس، والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، والمتحف المصري الكبير ومستشفى أبو الريش الجامعى للأطفال.
كما شدد محلب على أهمية ايلاء مجالات التدريب المهني وانشاء المدارس الفنية ونقل التكنولوجيا أهتماما كبيرا، باعتبارها قيمة مضافة للاستثمارات اليابانية في مصر.
كما أعرب عن تطلع الحكومة الى مشاركة الشركات اليابانية في المشروعات العملاقة التي سيتم طرحها خلال مؤتمر مصر الاقتصادي الذي سيٌعقد في الربع الأول من العام المقبل، مرحبا أيضا ببدء عودة السياحة اليابانية الى زيارة الآثار المصرية، مشيرا الى رغبة الجانب المصري في دعم التعاون بين الدولتين في النواحي الثقافية والفنية.
 من جانبها، أكدت وزيرة التعاون الدولي أن العلاقات بين البلدين استراتيجية، كما تتوافر فرص عديدة للتعاون المشترك، ورحبت بدور الوكالة اليابانية في دعم ذلك التعاون، ومن هذا مشروع إعادة تأهيل قناطر ديروط، والمشروعات الخاصة بالكهرباء، ومن بينها مشروع إنشاء مزرعة لتوليد طاقة الرياح، الى جانب تنفيذ المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو أنفاق القاهرة، ومشروعات تنمية محور قناة السويس.
ومن ناحيته، قدم مدير عام الوكالة اليابانية للتعاون الدولي الشكر على حفاوة الاستقبال، مؤكدا على أن الفترة المقبلة ستشهد طرح المزيد من مجالات التعاون المشترك بين البلدين، كما أشار الى قيام وفد اقتصادي ياباني بزيارة القاهرة خلال الشهر الجاري، لبحث زيادة الاستثمارات اليابانية في مصر، كما أوضح أنه قام بالأمس بزيارة الى مشروع المتحف المصري الكبير، حيث أشاد بمستوى الانشاءات وحجم الأعمال، مشيرا الى أنه سيبحث مع الحكومة اليابانية امكانية استمرار مشاركتهم في تنفيذ ذلك المشروع الذي يعد ميراثا للبشرية جمعاء.

شارك الخبر مع أصدقائك