نقل وملاحة

محلب وعرفات يتفقدان القوس الشمالى الغربى للدائرى الإقليمى

المال -خاصفى جولة استغرقت عدة ساعات تفقد أمس كل من المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية والدكتور هشام عرفات وزير النقل واللواء أمير سيد أحمد، مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى، أعمال تنفيذ القوس الشمالى الغربى للطريق الدائرى الإقليمى، والذى يمتد من طريق ا

شارك الخبر مع أصدقائك

المال -خاص

فى جولة استغرقت عدة ساعات تفقد أمس كل من المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية والدكتور هشام عرفات وزير النقل واللواء أمير سيد أحمد، مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى، أعمال تنفيذ القوس الشمالى الغربى للطريق الدائرى الإقليمى، والذى يمتد من طريق الإسكندرية الصحراوى حتى بنها بطول 57 كم، وتبلغ تكلفته الاستثمارية ٤ مليارات جنيه وقد شارك فى الجولة اللواء عادل ترك رئيس الهيئة العامة للطرق والكبارى ورؤساء الشركات المنفذة للمشروع.

بدأت الجولة بتفقد أعمال تنفيذ محور كوبرى الخطاطبة، أحد أهم المحاور بالدائرى الإقليمى، والذى يبلغ طوله 5.5 كم، ويتكون من كوبرى النيل و4 كبارى علوية، هي: برقاش والسكة الحديد والرياح البحيرى والرياح الناصرى، بالإضافة إلى 4 أنفاق، وتبلغ تكاليفه الإجمالية مليارا و500 مليون جنيه.  

أعقب ذلك استعراض الموقف التنفيذى لقطاعات القوس الشمالى الغربى بما يشمله من أعمال صناعية (٦٢  عمل صناعى) ٢٣ كوبرى و٣٩ نفقا من خلال عرض تقديمى مفصل تضمن معدلات التنفيذ فى كل قطاع، حيث أوضح وزير النقل أنه  تم  نهو الأنفاق بنسبة ١٠٠% وجار نهو أعمال الكبارى وأعمال جسم الطريق حيث بلغت نسبة تنفيذ كل منهما ٧٥%.
 
بعدها تم التوجه الى تفقد باقى قطاعات المشروع المختلفة ومواقع محطة الرسوم بالطريق ومحطتى تموين الوقود وعدد من منازل ومطالع الطريق المؤدية الى عدد من الطرق الحيوية بالمحافظات المختلفة، وتم الالتقاء بالعاملين والمهندسين وتم التأكيد على الشركات المنفذة بتكثيف الأعمال والاهتمام باعمال النيوجرسى والعواكس وان يتم تكثيف اللوحات الإرشادية مع مراعاة وضعها فى اماكن محددة بالطريق وان يتم عمل مخطط يشمل كل انواع وأماكن اللوحات.
 
وعقب الانتهاء من تفقد القوس الغربى توجه مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية ووزير النقل ومستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى، إلى القوس الشمالى الشرقى بالدائرى الإقليمى وطريق شبرا بنها الحر، حيث تم تفقد بوابات  الرسوم ومحطات تموين الوقود والخدمات الأخرى المقدمة للمواطنين واشاد الجميع بمستوى الخدمات المقدمة التى تليق بالمواطن المصرى.

 يذكر أن القوس الشمالى من الطريق الدائرى الإقليمى الذى تنفذه وزارة النقل والذى يبلغ طوله ٩٠ كم (الشرقى الذى تم افتتاحه والغربى الجارى العمل به يمثل جزءًا مهما من الطريق الاقليمى الذى يبلغ طوله الإجمالى ٤٠٠ كم ويربط جميع المحاور الطولية السريعة والرئيسية المتجهة من وإلى إقليم القاهرة الكبرى ويهدف لربط الطرق الرئيسية للمحافظات، وسيساهم فى تنشيط الحركة التجارية بين محافظات الصعيد ومحافظات القناة والدلتا وتخفيض تكلفة وزمن ومسافة الرحلات بين المدن الواقعة على امتداد مساره ويساهم فى تخفيف الحركه المرورية العالية على الطريق الدائرى الحالى حول القاهرة الكبرى، كما قد تم تصميم وإنشاء الطريق ليكون بمواصفات الطرق الحرة وعزله عن الكيانات الجانبية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »