عقـــارات

محلب: “التخطيط” توافق على زيادة موازنة الإسكان الاجتماعي إلى 5 مليارات جنيه

إبراهيم محلب وزير الإسكان والمرافق أ ش أ: صرح وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المهندس إبراهيم محلب، بأن وزارة التخطيط وافقت على زيادة موازنة الإسكان الاجتماعى للعام المالى الجاري 2013/2014، من 2,4 مليار جنيه، إلى 5 مليارات جنيه، وذلك فى…

شارك الخبر مع أصدقائك


إبراهيم محلب وزير الإسكان والمرافق


أ ش أ:

صرح وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المهندس إبراهيم محلب، بأن وزارة التخطيط وافقت على زيادة موازنة الإسكان الاجتماعى للعام المالى الجاري 2013/2014، من 2,4 مليار جنيه، إلى 5 مليارات جنيه، وذلك فى إطار الخطة الاقتصادية العاجلة التى تنفذها الحكومة حاليا، لدفع عجلة الاستثمار، وتوفير فرص العمل.

وأكد محلب أن الفترة الحالية ستشهد طرح تنفيذ عدد كبير من وحدات الإسكان الاجتماعى فى المدن الجديدة ، والمحافظات، على شركات المقاولات، كما سيتم إعطاء دفعة قوية لمشروعات توصيل المرافق، فى مختلف المواقع.

وأشار وزير الإسكان إلى أن هناك عدة ملفات سيتم إعطاء دفعة لها، والتركيز عليها خلال هذه الفترة ، أولها ، الإسراع بتوصيل المرافق، سواء للمناطق الجديدة، أو العمارات التى تم بناؤها، سواء فى “ابنى بيتك”، وقد تقدم العمل بها كثيرا، أو فى مختلف المشروعات بالمدن الجديدة.

وأضاف “إن الملف الثانى هو توفير الخدمات المختلفة، فلن تحدث تنمية بدون توفير الخدمات، وسنعطى تيسيرات مختلفة لتسكين المواطنين وتشغيل المبانى الخدمية المختلفة، خاصة بالمناطق الجديدة، أما الملف الثالث، الذى سيأخذ أولوية، فهو ملف النقل والمواصلات، ويشمل النقل الداخلى بالمدن الجديدة، والنقل الخارجى، وستكون هناك حلول غير تقليدية لمشكلات النقل، عبر تكليف استشاريى النقل بدراسة كل مدينة على حدة، وطرح الحلول الممكنة لها”.

وأوضح أن أهم شىء فى التعامل مع كل هذه الملفات، هو عنصر الوقت، فليس هناك وقت لنضيعه، فتوفير الخدمات المختلفة للمواطنين لا يحتمل الانتظار.

وناشد جميع المسئولين والعاملين بالوزارة بأن يكونوا على قدر المسئولية، عبر بذل أقصى جهد فى خدمة أبناء هذا الوطن، وسرعة حل مشكلاتهم.

على صعيد آخر، قال محلب “إن الوزارة ستعلن خلال أسبوعين عن ضوابط وآليات اختيار القيادات الشابة، حيث سيتم البدء بتطبيق هذا التوجه على أحد القطاعات بالوزارة، كنموذج، ثم تعميم التجربة فى باقى القطاعات ، ليصبح لدينا قيادات شابة، تشارك فى صناعة القرار، ولتكون قادرة على تحمل المسئولية كاملة مستقبلا”.

وأضاف الوزير “يشترط للمتقدم لشغل أى من الوظائف المعلن عنها أن يكون من العاملين بالوزارة، وسيخضع لعدة اختبارات، من خلال لجنة محايدة (من داخل وخارج الوزارة)، كما سيخضع من يتم اختياره لبرنامج تدريبى مكثف، تحدد مدته طبقا لكل نوعية وظيفية”.

وبين محلب أنه سيصدر قرارا لتشكيل لجنة محايدة لمقابلة المرشحين، تضم عناصر من المحكمين القادرين على التقييم الصحيح للأشخاص، وتقويم أعمالهم، وفحص إنجازاتهم، واختبار قدراتهم الذاتية والفنية والإدارية والإنسانية والإدراكية، والتعرف من خلال المقابلات على قدراتهم القيادية ، ومدى انطباق شروط شغل الوظيفة عليهم.

وأكد محلب أنه مما لا شك فيه أن غياب القيادات الشابة يعد أهم التحديات التي تعيق مسارات التنمية لأى كيان تنظيمى، لذا كان من الضرورى أن تولى الوزارة أهمية قصوى لإمداد قيادات المستقبل من الشباب بالمهارات اللازمة والمؤهلة لتولى المناصب القيادية فى مختلف قطاعات الوزارة.

وأشار الوزير إلى أنه يدرك أن هناك عددا من الشباب الواعد فى الوزارة ، يمتلكون سمات القيادة الناجحة فى المستقبل القريب ، والتى يمكنها فى الوقت نفسه أن تعمل جنبا إلى جنب مع قيادات الوزارة الحالية، لضخ مزيد من الدماء الجديدة فى الوزارة، والاستفادة فى الوقت نفسه من الخبرات المتراكمة للقيادات الحالية.

وقال: “إن نجاح اختيار القيادات الشابة يتطلب أن يراعى عند تقييم المسئولين مدى قدرتهم على تكوين كوادر قيادية من العناصر الوظيفية التى تحت قيادتهم ، كما يراعى أيضا عند تقييم العناصر الوظيفية الأخرى مدى استجابتها للمشاركة فى تحمل المسئولية القيادية على وجه الخصوص”.

وشدد على أنه يجب أن تتضمن الواجبات الوظيفية للمسئول بالصف الأول اشتراك بعض العناصر تحت قيادته فى إنجاز بعض مسئوليات وظيفته القيادية ، ويكون إنجاز تلك المسئوليات بدوره من الواجبات الوظيفية لتلك العناصر، مما يسهم فى تشكيل كوادر قيادية مستقبلية.
 

شارك الخبر مع أصدقائك