اتصالات وتكنولوجيا

محفظة مالية عبر ماسنجر وواتس آب.. تفاصيل «ليبرا» عملة فيسبوك الجديدة (فيديو)

«فيسبوك» يعد بثبات قيمة العملة الجديدة .. ومخاوف من فشل حماية خصوصية المعلومات

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة «فيسبوك» رسميًّا اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل إطلاق عملة إلكترونية جديدة، تحمل اسم «ليبرا»، من مقرر أن يبدأ العمل بها في 2020، بتحالف يضم 27 مؤسسة حول العالم.

وكشف مارك زوكربيرج، مؤسس موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن مهمة العملة الجديدة هي خلق بنية تحتية مالية بسيطة حول العالم، تسهم في جذب المليارات حول العالم، مؤكدًا أن استخدام الأموال عبر الهواتف المحمولة يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على حياة الناس، حيث يوجد حاليًا أكثر من مليار شخص ليس لديهم حسابات بنكية، ولكن لديهم هواتف محمولة.

مؤسسة «ليبرا» التي ستطلق العملة الجديدة عبارة عن مؤسسة مستقلة غير ربحية، مقرها في جنيف بسويسرا، ويبلغ عدد الشركاء بها 27 مؤسسة مالية وتكنولوجية مختلفة، يأتي على رأسهم فيزا وماستر كارد، وباي بال، وأوبر، وفودافون، وإي باي، وسبوتي فاي، حيث أعرب مؤسس فيسبوك أن أمله في زيادة عددهم إلى 100 مشارك بحلول 2020، وهو الميعاد الرسمي لإطلاق «ليبرا».

وتابع «زوكربيرج» في تدوينة على حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، أن أي معلومات ستتم مشاركتها على نظام العملة الجديدة التي تعمل بتقنية البلوكتشين، سيتم فصلها تمامًا عن المعلومات الخاصة بحسابات فيسبوك، مؤكدًا أن تكنولوجيا البلوكتشين القائمة على اللامركزية وتشفير البيانات، تسمح لأي شخص لديه اتصال بالإنترنت في نقل واستقبال الأموال برسوم مخفضة وبطريقة آمنة.

وأضاف «زوكربيرج» إنه سيتم وضع نُظم للخصوصية والأمان للمحفظة المالية الجديدة التي تدعى «كاليبرا – Calibra»، حيث سيكون لديها فريق متخصص من الخبراء مهمته منع الأشخاص من استخدام العملة الجديدة لأغراض احتيالية.

الوثيقة البيضاء لـ«ليبرا»

على موقع «ليبرا»، أوضحت ما يطلق عليها «الوثيقة البيضاء» التفاصيل الكاملة للعملة الجديدة، وكيفية استخدامها، والتقنيات التي تعمل بها، والمزايا التي تسمح بها المحفظة المالية «كاليبرا».

تقول الوثيقة إن هناك ما يزيد على 1.7 مليار شخص حول العالم ما يزالون خارج النظام المالي التقليدي، على الرغم من امتلاك مليار شخص لهواتف محمولة، ونحو نصف مليار منهم يمكنه الوصول إلى الإنترنت، متابعة أن الأشخاص ذوي الدخول الضعيفة هم الأقل التحاقًا بالنظم المصرفية بسبب ارتفاع رسوم وتكاليف نقل واستقبال الأموال.

ولهذه الأسباب، فإن تقنية البلوكتشين والعملات الإلكترونية المشفرة تعتبر الحل الأنسب لعلاج مشكلات نقل الأموال بطريقة آمنة وبرسوم منخفضة، وهو ما اعتمدت عليه العملة الجديدة «ليبرا»، حيث أكدت الوثيقة أن القائمين على هذا المشروع يؤمنون بحق الأشخاص في الحصول على خدمات مالية بتكاليف بسيطة، وأن ذلك سيخلق فرصة اقتصادية رائعة في جميع أنحاء العالم.

قيمة ثابتة

وأضافت «الوثيقة البيضاء»، أن معظم العملات المشفرة مثل البيتكوين، ليست لديها أصول مالية تدعمها، وتصبح عرضة للمضاربات، ما يجعل قيمتها غير ثابتة، وهي المشكلة التي تتجنبها عملة فيسبوك الجديدة.

وتوضح الوثيقة أن تصميم «ليبرا» يسمح للمستخدمين بالتأكد من أن قيمة العملة ستكون ثابتة مثل بقية العملات التقليدية كاليورو والدولار، وذلك من خلال وجود احتياطي للعملة، عبارة عن مجموعة من الأصول الحقيقة الثابتة والسائلة، كما سيتم الاحتفاظ بمجموعة من الودائع المصرفية والأوراق المالية الحكومية قصيرة الأجل في احتياطي «ليبرا»، بهدف الحفاظ على قيمة العملة الجديدة.

وأوضحت الوثيقة أنه خلال الأشهر القادمة، ستعمل ليبرا على جمع التعليقات على النموذج الأولى للنظام المالي الجديدة، وستتم مناقشتها جميعًا للوصول إلى أفضل صورة لإطلاق العملة الجديدة.

من سيقبل العملة الجديدة؟

وفقًا لما تم إعلانه، سيعمل نظام العملة الجديدة عن طريق محفظة مالية تدعى «كاليبرا» سيتم من خلالها شراء عملة «ليبرا» والتحكم فيها من خلال إرسال واستقبال الأموال عبر تطبيقات فيسبوك مثل ماسنجر وواتس آب، بسهولة كبيرة من خلال رسائل نصية.

وأكدت الوثيقة البيضاء أن «فيسبوك» أنشأت شركة منفصلة حملت اسم «Calibra» لضمان الفصل بين البيانات الاجتماعية والمالية للعملة الجديدة وحسابات فيسبوك المختلفة.

وأكدت الوثيقة، أن المؤسسات التالية ستقبل التعامل بـ«ليبرا» حتى الآن، وصنفتهم إلى الآتي:

  • شركات الدفع النقدي: ماستر كارد، وفيزا، وباي بال، وباي يو، وستريب
  • شركات تكنولوجية: إي باي، سبوتي فاي، أوبر، وBooking Holdings، وFarfetch، وMercadoPago
  • شركات اتصالات: فودافون وIliad
  • شركات استثمارية: Andreessen Horowitz, Breakthrough Initiatives, Ribbit Capital, Thrive Capital, Union Square Ventures
  • منظمات غير ربحية: Creative Destruction Lab, Kiva, Mercy Corps, Women’s World Banking

مخاوف من «فيسبوك»

وأثار إعلان «فيسبوك» عن عملة رقمية جديدة العديد من المخاوف، نظرًا للانتقادات الكبيرة التي تعرض لها موقع التواصل الاجتماعي الأول في العالم، بشأن نظم حماية المعلومات وخصوصية مستخدميه.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز، إن العملة الجديدة ستواجه تحديات كبيرة للتغلب على مخاوف المستخدمين من حماية معلوماتهم والخصوصية التي تواجه «فيسبوك» دائمًا انتقادات بسبب اختراقها.

من ناحية أخرى، أبدى وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، اعتراضه على طرح فيسبوك لعملة رقمية جديدة، مؤكدًا أن «ليبرا» لا يمكن أن تحل بديلًا للعملات التقليدية المعروفة.

وقال «لو مير» في تصريحات لإذاعة أوروبا 1 نقلتها وكالة بلومبرج: «من غير المسموح أن تصبح ليبرا عملة معترف بها.. لا يمكن أن يحدث ويجب ألا يحدث»، داعيًا إلى إعداد تقرير خلال اجتماع محافظي البنوك المركزية للدول الصناعية السبع في يوليو المقبل، عن مشروع فيسبوك الجديد، تشمل مخاوف انتهاك الخصوصية واستخدام العملة الرقمية في غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »