اقتصاد وأسواق

محطة لضخ الغاز إلي إسرائيل

المال - خاص:   كلفت شركة غاز شرق المتوسط EMG المسئولة عن توصيل الغاز المصري إلي إسرائيل، شركة «سيمنس» الألمانية ببناء محطة ضخ في العريش، في المرحلة الأولي من مشروع خط أنابيب لنقل شحنات الغاز إلي عسقلان الواقعة في الأراضي…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:
 
كلفت شركة غاز شرق المتوسط EMG المسئولة عن توصيل الغاز المصري إلي إسرائيل، شركة «سيمنس» الألمانية ببناء محطة ضخ في العريش، في المرحلة الأولي من مشروع خط أنابيب لنقل شحنات الغاز إلي عسقلان الواقعة في الأراضي العربية المحتلة.

 
وقال مسئول بارز في شركة EMG إن «سيمنس مصر» ستقوم بإنشاء وتوريد وتشغيل 22 توربينا غازيا إلي جانب جهاز ضغط لتشغيل المحطة الرئيسية لضخ الغاز التابعة لشركة EMG .
 
وتمثل محطة ضخ الغاز الطبيعي المرحلة الأولي والرئيسية في تنفيذ خط توصيل الغاز الطبيعي المصري من مدينة العريش إلي مدينة عسقلان الواقعة في إسرائيل وتشمل ضخ 1.2 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في السنة الأولي لبدء عمليات ضخ الغاز، علي أن تصل إلي 7 مليارات متر مكعب سنويا بعد عام من تنفيذ الاتفاق الذي يستمر علي مدي 14 عاما.
 
ورفض مسئول شركة EMG الكشف عن تكلفة المحطة وتوقيت الانتهاء منها، مشيرا إلي وجود نص في الاتفاق يمنع الجانبين من الافصاح المنفرد عن البيانات والمعلومات المتعلقة بتنفيذ محطة ضخ الغاز الطبيعي في العريش.
 
تتولي شركة بتروجيت التابعة لوزارة البترول مهمة تنفيذ خط أنابيب الغاز الذي يمتد من مدينة العريش المصرية، ويتجه بطول 100 كيلو مترا إلي مدينة عسقلان بتكلفة 160 مليون دولار، علي أن تقوم الشركة في مرحلة لاحقة بإعداد التجهيزات الهندسية لمحطة الضغط الرئيسية.
 
وتؤول ملكية شركة  EMG إلي القابضة المصرية للغازات الطبيعية بحصة %10 فيما تتوزع النسبة المتبقية علي شركة إسرائيلية إلي جانب حصة لرجل الأعمال المصري حسين سالم وحصة رجل الأعمال الإسرائيلي، يوسي ميمان.
 
وكان رئيس الحكومة الإسرائيلي، آرئيل شارون، قد قرر أن تحصل شركة الكهرباء الإسرائيلية علي احتياجاتها من الغاز الطبيي من شركة EMG التي تم اختيارها من بين عدة شركات أخري من بينها شركة «بريتيش غاز».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »