سيـــاســة

محطات المرأة المصرية فى تاريخ الحياة النيابية (سلسلة زمنية)

مرت المرأة المصرية بعدة محطات فى تاريخ الحياة النيابية، وتتجه التعديلات الدستورية التى يتم التصويت عليها، لإقرار مزيد من التمثيل الرلمانى لها

شارك الخبر مع أصدقائك


البداية

بدأت مشاركة المرأة في البرلمان للمرة الأولى في 1957، واستطاعت الدخول للمجلس النيابي الذي تشكل بعد إقرار دستور 1956، وكان عدد النائبات 2 من إجمالي 350 مقعدا بنسبة 0.6 %.


تمثيل محدود فى عهد جمال عبد الناصر

بعهد الرئيس جمال عبد الناصر عام 1960، زاد عدد النائبات إلى 6 بنسبة 1.8% مع نفس عدد المقاعد، ولكن في برلمان 1969 قل عدد النائبات إلى 3 نائبات فقط بنسبة 0.9%.

إقرار كوتة المرأة فى عهد السادات:

ارتفعت نسبة تمثيل المرأة في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، خاصة ببرلمان 1979 الذي شهد طفرة في عدد النائبات، حيث بلغ عددهن 33 بنسبة 9.4%، بعد أن كان عددهن 6 في برلمان 1976 بنسبة 1.2%، و8 نائبات في برلمان 1971 بنسبة 2.3%، مع استمرار إجمالي عدد المقاعد 350 مقعدا.

هبوط وصعود في برلمانات مبارك

انخفض تمثيل المرأة في برلمان 1995 إلى 5 نائبات، وعاودت إلى الارتفاع مرة أخرى في برلمان 2010، ووصلت إلى 12.7%، حيث نجحت 64 نائبة من إجمالي 508 مقاعد .

التهميش فى عهد الإخوان

تراجع تمثيل النساء فى برلمان الإخوان المسلمين عقب ثورة 25 يناير 2011، حيث وصل عددهن إلى 11 نائبة بنسبة 2% من إجمالي 508 مقاعد في برلمان 2012.


برلمان ثورة 30 يونيو

حققت المرأة انتصارا واسعا في برلمان 2015، حيث نالت 56 مقعدا، كما ألزم دستور 2014 رئيس الجمهورية بأن يكون نصف المعينين من النساء.


مزيد من التمثيل

يتجه البرلمان لإقرار تعديلات دستورية جديدة على دستور 2014، تمنح بموجبها المرأة مزيد من التمثيل يصل إلى ربع المقاعد فى المجالس النيابية المقبلة

شارك الخبر مع أصدقائك