سيـــاســة

محتجون يرشقون قصر “الاتحادية” بالحجارة

رويترز: قال شهود عيان إن عشرات المحتجين رشقوا قصر الرئاسة (الاتحادية) يوم أمس (الجمعة) بالحجارة وأشعلوا النار في بوابته مما دفع الشرطة لرشقهم بالحجارة لتفريقهم. واضاف الشهود أن ملثمين ظهروا فجأة ورشقوا الشرطة بالزجاجات الحارقة، لكن لم يصب أي من…

شارك الخبر مع أصدقائك


رويترز:

قال شهود عيان إن عشرات المحتجين رشقوا قصر الرئاسة (الاتحادية) يوم أمس (الجمعة) بالحجارة وأشعلوا النار في بوابته مما دفع الشرطة لرشقهم بالحجارة لتفريقهم. واضاف الشهود أن ملثمين ظهروا فجأة ورشقوا الشرطة بالزجاجات الحارقة، لكن لم يصب أي من أفرادها. وقال أفراد نقطة للشرطة العسكرية إن الملثمين هاجموا النقطة وسيارات خاصة بالزجاجات الحارقة في محيط القصر.

وفي الإسكندرية، اشتبك محتجون بالحجارة والزجاجات الفارغة مع أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين يحرسون مقرها في المدينة. وقال شاهد عيان من “رويترز” إن الشرطة استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع للفصل بين أفراد الجانبين الذين دارت بينهم اشتباكات في الشوارع المحيطة بالمقر، أسفرت عن إصابة نحو 12 شخصا تلقوا علاجاً سريعاً في مكان الاشتباكات.

يذكر أن مصر تمر، منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك في ثورة شعبية مطلع عام 2011، بموجات متعاقبة تتراوح بين الصعود والهبوط، من الاضطراب السياسي والانفلات الأمني، إضافة إلي تدهور اقتصادي أخذت وتيرته في التصاعد خلال الأشهر القليلة الأخيرة.

ومنذ إقدام الرئيس محمد مرسي في نوفمبر الماضي علي إصدار إعلان دستوري وسع سلطاته وحصن قراراته، تصاعدت موجة متزايدة من الاحتجاجات ضده وتحول كثير منها إلى العنف.

كان قصر الاتحادية قد شهد في ديسمبر الماضي أعمال عنف تخللها إطلاق الخرطوش والرصاص الحي، أسفرت عن مقتل عدد من الأشخاص قرب المقر الرئاسي في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين.

شارك الخبر مع أصدقائك