سيـــاســة

محاكمة خلية بيت المقدس 16 فبراير

نجوى عبد العزيزقررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، وعضوية المستشارين فتحى الروينى وخالد حماد، تأجيل محاكمة 213 متهمًا من عناصر تنظيم بيت المقدس، لجلسة 16 فبراير، وعلى النيابة العامة إحضار شهود الإثبات مع استمرار حبس المتهمين.فى بداية الجلسة تم إثبات حضور المتهمين،

شارك الخبر مع أصدقائك

نجوى عبد العزيز

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، وعضوية المستشارين فتحى الروينى وخالد حماد، تأجيل محاكمة 213 متهمًا من عناصر تنظيم بيت المقدس، لجلسة 16 فبراير، وعلى النيابة العامة إحضار شهود الإثبات مع استمرار حبس المتهمين.

فى بداية الجلسة تم إثبات حضور المتهمين، وسمحت هيئة المحكمة بحضور أهلية المتهمين، واستمعت المحكمة إلى أقوال شهود الإثبات من ضباط الواقعة وعددهم 5 شهود، حيث قرر الشاهد بأن تحرياته أسفرت عن انضمام العزيزى بتنظيم انتصار بيت المقدس واستغلال شقيقه نظرًا لكونه يعمل ضابط شرطة وكان موجودًا في أحد الأكمنة وإمداده ببعض المعلومات الخاصة بضباط الشرطة، واستغلال مسكنه بتخزين الأسلحة الخاصة بالتنظيم.أسندت النيابة العامة للمتهمين ارتكاب جرائم تأسيس وتولى القيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة في حركة حماس “الجناح العسكري لتنظيم جماعة الإخوان”، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات. وارتكابهم 54 جريمة، تضمنت اغتيال ضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية عديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك