الإسكندرية

محافظ مطروح يقوم بزيارة مدرسة تقنيات الطاقة النووية بالضبعة

تفقد محافظ مطروح الأقسام المختلفة للمدرسة الفنية لتقنيات الطاقة النووية بالضبعة

شارك الخبر مع أصدقائك

قام اللواء خالد شعيب محافظ مطروح ، اليوم الاثنين بزيارة المدرسة الفنية لتقنيات الطاقة النووية بالضبعة للاطمئنان على سير العملية التعليمية بها، يرافقه الدكتور دينا عثمان نائب محافظ مطروح، واللواء هانى يوسف رئيس مجلس مدينة الضبعة، والدكتور سمير النيلى وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة.

وتفقد محافظ مطروح الأقسام المختلفة للمدرسة الفنية لتقنيات الطاقة النووية بالضبعة، واستمع من الطلاب حول أداء اليوم الدراسى ومنظومة التعليم والتدريب بالفصول والمعامل والورش والمستوى الفنى للخدمات التعليمية بالمدرسة التي تعتبر أولى المدارس من نوعها فى ذلك المجال في مصر والشرق الأوسط، لتعليم وتدريب الطلاب على أساسيات التعامل مع الطاقة النووية خاصة مع دخول مصر للمشروع النووي السلمي لتوليد الكهرباء بالضبعة.

كما اطمأن محافظ مطروح على راحة الطلاب والمعلمين مع متابعة إجراء التجارب العملية على الأجهزة المختلفة، مشيداً بقدرات الطلاب فى التعامل مع الأجهزة وأهمية استيعابهم للتقنيات الحديثة وضرورة خلق الروح الابتكارية مع أهمية إدراك دورهم في مستقبل التنمية بمصر عامة ومطروح خاصة لمواكبة مشروعات الدولة في مجالات الطاقة، وموجهًا بالعمل على مزيد من التدريبات التعليمية على تقنياته الحديثة وتنمية قدراتهم.

محافظ مطروح يلتقط الصور التذكارية مع جميع الطلاب والادارة التعليمية بالضبعة

كما حرص محافظ مطروح على التقاط الصور التذكارية مع جميع طلاب بالصفوف الثلاثة الحالية وأعضاء هيئة التدريس بالمدرسة الفنية لتقنيات الطاقة النووية والادارة التعليمية بالضبعة.

يذكر أن مدرسة الضبعة للطاقة النووية تعمل منذ 3 سنوات وتستمر الدراسة بها 5 سنوات ويلتحق بها 75 طالبا سنويا من أوائل الحاصلين على الشهادة الإعدادية على مستوى الجمهورية مع اجتيازهم الاختبارات المؤهلة للالتحاق بها ويتوفر بالمدرسة إقامة للطلاب حيث يوجد سكن داخلى.

وتبلغ مساحة المدرسة 8,5 فدان وتتكون من مبنى تعليمى سعة 375 طالبا خلال من انشاء 10 معامل و15 فصلا و3 ورش فنية، على مساحة 3260 مترا ، وملحق بها مبنين سكنيين للطلاب والمعلمين بإجمالى مسطح 11580 مترا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »