الإسكندرية

محافظ مطروح يشهد التجربة العملية الثانية استعدادًا لموسم السيول والأمطار

استعدادًا لموسم السيول والأمطار

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، اليوم الاثنين، التجربة العملية الثانية استعدادًا لموسم السيول والأمطار من خلال الاصطفاف الميدانى للسيارات والمعدات بمركز ومدينة مرسى مطروح وشركة مياه الشرب والصرف الصحى والحماية المدنية والإسعاف، وذلك أمام الديوان العام وعلى كورنيش مدينة مرسى مطروح وبشارع العوام والجلاء ومنطقة البوسيت.

يرافقه اللواء أشرف ابراهيم السكرتير العام و الدكتور إبراهيم خالد رئيس مجلس ادارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمطروح ورضا جاب الله رئيس مجلس مدينة مرسى مطروح والعميد محمد باسم مدير الحماية المدنية وعلاء عبد السلام مدير إدارة الازمات بالديوان.

اقرأ أيضا  مكتبة الإسكندرية تشارك في ورشة عمل «المكتبات الخضراء»

وضم طابور الاصطفاف عددًا من سيارات الكسح الكبيرة والصغيرة وطلمبات مختلفة المقاسات منهم وشفاطات مياه و سيارات الهيدروليك وسيارات وخرانات الإطفاء غيرها . كما شهد بروفة لأعمال سحب المياه وتطهير شنايش المطر بعدد من المواقع .

واطمأن محافظ مطروح على مدى الجاهزية والاستعداد والحرص على تشغيل عدد من المعدات ومدى كفاءة وتعامل السائقين والعاملين على تلك المعدات ، موجها بالاستعداد الدائم مع اى طارئ والتنسيق بشأن النقاط والمواقع المتوقع بها تجمعات مياه امطار و التجهيز والصيانة المستمرة للسيارات والمعدات.

اقرأ أيضا  معهد الموانئ يستقبل 40 متدربا من الشركة العامة لموانئ العراق

ووجه بالمتابعة المستمرة لاعمال التطهير والصيانة للسيارات والمعدات واستعداد جميع الجهات من مجالس مدن وحماية مدنية وغيرها من تجهيزات واستعدادات لموسم الشتاء القادم.

موضحاً أنه يوجد عدد 73 مخر سيول بالمحافظة منها 51 مخر بمدينة مرسى مطروح و 8 مخرات بمدينة النجيلة، و6 بمدينة برانى، و5 بمدينة السلوم و مخرين بسيوة، ومخر بمدينة الضبعة ، والتى تم تحديد وخط سيرها ووضعها على الخرائط وفقا لإحداثيات gps بمواقعها .

وجارى اقامة سد وادى اسماعيل (وادى الشقوقه) بمنطقة الكيلو ٤، والذى تنفذه وزارة الري ،كسد ركامى من الاحجار البيئية للحماية من اخطار السيول كأول سد ضمن مخطط اقامة 9 سدود، بمدينة مرسى مطروح التى شهدت سقوط امطار كثيفة تحولت الى سيول العام الماضي في بعض المناطق منها الكيلو 4 ووضع حلول مستدامة تحقق الإستقرار للأهالي مع الاستغلال الامثل لمياه الامطار فى رى الزراعات وتوفير مصادر مياه دائمة”، ومنع خطر السيول خاصة مع التغييرات المناخية وتوقع سقوط مزيد من كميات الأمطار.

اقرأ أيضا  «عمومية نقابة النقل البحري»: مشروعات ضخمة بالقطاع أحدثت طفرة في النشاط

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »