Loading...

محافظ مطروح: مكتبة مصر العامة بـ«سيوة» أصبحت مزارًا ثقافيًا مهمًا خلال الأسبوع الأول من افتتاحها

Loading...

أشار محافظ مطروح إلى أن مكتبة مصر العامة بسيوة تعد صرحا تنويريا جديدا

محافظ مطروح: مكتبة مصر العامة بـ«سيوة» أصبحت مزارًا ثقافيًا مهمًا خلال الأسبوع الأول من افتتاحها
معتز محمود

معتز محمود

4:28 م, الأثنين, 28 نوفمبر 22

أعرب اللواء خالد شعيب محافظ مطروح عن سعادته بالإقبال الكبير الذى تشهده مكتبة مصر العامة بسيوة (المكتبة الخضراء) التي أصبحت خلال الأسبوع الأول من افتتاحها، مزارا  ثقافيا وسياحيا هاما بالواحة، حيث يتوافد عشرات المواطنين، وبخاصة الأطفال يوميا على المكتبة  للاستزادة من مصادر المعرفة المتنوعة بها والاستمتاع بالهدوء والجو التراثي والبيئي المميز لها. 

وأشار محافظ مطروح إلى أن مكتبة مصر العامة بسيوة تعد صرحا تنويريا جديدا لتقديم كافة الخدمات الثقافية والفنية والترفيهية لأبناء واحة سيوة مع الاستفادة الكاملة من المصادر والخدمات المتوفرة في المكتبة والتى تساهم في تنمية الثقافة ومهارات الاطفال و اكتشاف للمواهب وإظهارها ودعمهم وتشجيعهم.

والجدير بالذكر أن مكتبة مصر العامة بواحة سيوة تعتبر أول مكتبة بيئية “المكتبة الخضراء”، افتتحها اللواء خالد شعيب محافظ مطروح في 24 نوفمبر الجاري بحضور السفير رضا الطيفي رئيس مجلس إدارة صندوق مكتبات مصر،و والدكتور أحمد بهي الدين نائبا عن وزير الثقافة، والقيادات التنفيذية والشعبية ومشايخ سيوة.

وتضم المكتبة المقامة على النظام البيئي والتراثي قاعة مؤتمرات ومحاضرات وقاعة أطفال ومستلزمات ولعب أطفال، وقاعة تدريب للسيدات، على المشغولات اليدوية والتراثية ومكتبة إطلاع تضم 10 آلاف كتاب في 10 أقسام متنوعة، وورش للخشب والجلود والرسم والحياكة والكروشيه وطرق تصنيع المنتجات البيئية.

وتجدر الإشارة إلى أن اللواء خالد شعيب محافظ مطروح تفقد أمس الأول خلال زيارته الميدانية لواحة سيوة، مقر مؤسسة سيدات شالى للتطريز و أعمال الحرف والمشغولات اليدوية والتراثية ،يرافقه الاستاذ محمد بكر رئيس مدينة سيوة وعدد من مشايخ وأهالي الواحة حيث يشتغل 37 سيدة منزل في الورشة و ملحق بها حضانة لأطفال السيدات اللاتى يعملن بالورش ،ويعملن في المشغولات اليدوية والتراثية السيوية كالتطريز والملابس السيوية والكليم والخوص والسجاد والفضيات وغيرها من خامات بيئية من الواحة كالطابون والمباخر السيوى والاعتماد على مستلزمات العمل البيئية والتسويق المحلي لها.

وأشاد محافظ مطروح بتجربة مؤسسة سيدات شالى مع التأكيد على تقديم كافة الدعم والتيسيرات وتذليل العقبات لنجاح المشروع ،موجها لمجلس مدينة سيوة بتوفير لمقر ورش المؤسسة عمود إنارة ، وكذلك العمل على التسويق لمنتجات المؤسسة بما تتميز به من جودة للمنتج المحلى مع الاستغلال الامثل للموارد، والتنسيق من خلال الادارة العامة للسياحة مع فنادق سيوة السياحية لتوفير أماكن لعرض المنتجات البيئية والتراثية السيوية والترويح السياحي لها مع اقبال السياحة الداخلية والاجنبية على تلك المشغولات والاعجاب بها، ودعم مشاركة منتجات المؤسسة بكل المعارض الداخلية و المحلية والتى تشارك بها مطروح خارج المحافظة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى والتنمية المحلية وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

كما وجه لمجلس مدينة سيوة بتخصيص مكان بوسط المدينة لعرض منتجات الشباب والمرأة بسيوةوالترويح والتسويق الجيد لها ، سواء بالفنادق او المعارض والمساهمة في تسويق المنتجات من خلال شركات السياحة والفنادق بسيوة ومطروح مع جذب وتشجيع توافد الأفواج السياحية المصرية والأجنبة على مقار تلك المعارض.