Loading...

محافظ كفر الشيخ ورئيس شركة الرمال السوداء يوقعان عقد استغلال 50 فدانا لأعمال توسعات

يشارك فى المشروع محافظة كفر الشيخ وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة وهيئة المواد النووية وبنك الاستثمار

محافظ كفر الشيخ ورئيس شركة الرمال السوداء يوقعان عقد استغلال 50 فدانا لأعمال توسعات
السيد فؤاد

السيد فؤاد

6:55 م, الأثنين, 18 أبريل 22

وقع اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، مع اللواء مجدي محمد عبد المنعم الطويل، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للرمال السوداء، عقد 50 فدانا حق انتفاع للشركة المصرية للرمال السوداء.

جاء ذلك بحضور اللواء أركان حرب مختار عبداللطيف، مستشار مدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، واللواء ياسر حفناوي، السكرتير العام للمحافظة، والعميد إيهاب يسرى، مدير العلاقات العامة بالشركة.

وذكر بيان محافظة كفر الشيخ أن هذا يأتي في إطار توجه الدولة نحو الاستثمار ودفع عجلة التنمية ونظرًا لتأسيس الشركة المصرية للرمال السوداء، طبقا لأحكام القانون رقم 159 لعام 1981.

وعلى هامش توقيع العقد ناقش اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، سبل التعاون بين القوات المسلحة والمحافظة لتنفيذ عدد من المشروعات ومستجدات العمل بمشروع الرمال السوداء.

كان اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، وعمرو البشبيشى، نائب محافظ كفر الشيخ، تفقدا في أبريل الماضي مصانع الرمال السوداء بكفر الشيخ .

يذكر أن محافظة كفر الشيخ تشهد عددا من المشروعات القومية الجديدة، منها ما تم الانتهاء منه، مثل مزرعة غليون السمكية، وشركة كهرباء البرلس العملاقة، ومتحف كفر الشيخ، ومنها تجرى الأعمال بها أهمها مصنعى استخلاص العناصر المشعة من الرمال السوداء بالبرلس، حيث تعتبر مصر واحدة من أهم الدول التي تتوافر بها الرمال السوداء.

وكشف آخر مسح جوي قامت به هيئة المواد النووية المصرية عن امتلاك مصر لما يقرب من 11 موقعًا على السواحل الشمالية تنتشر بها الرمال السوداء بتركيزات مرتفعة، بدءًا من رشيد حتى العريش بطول ساحل 400 كيلو متر، وتقرير لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب.

وأكد محافظ كفر الشيخ اللواء جمال نور الدين أن الرمال السوداء تضم أهم المصادر الأساسية لكثير من المعادن ذات الأهمية الاقتصادية مثل المونازيت واليورانيوم المشع والزريكون ومعادن أخرى كثيرة تدخل فى صناعات كثيرة ومهمة مثل صناعة الصواريخ والطائرات وهياكل السيارات والسيراميك والبويات ومواد الإشعاع النووي، بالإضافة إلى المواد الخام التى تستخدم فى الصناعات الحديثة.

وتم إنشاء الشركة المصرية للرمال السوداء لتعظيم الاستفادة الاقتصادية من مشروع استغلال المعادن الاقتصادية من الرمال السوداء، مع الالتزام بمعايير السلامة البيئية، والصحية المتبعة عالمياً، وتحقيق القيمة المضافة للمعادن المستخلصة، لخلق استثمارات جديدة تعمل على تنمية وتطوير الاقتصاد المصرى وتقدمه.

وهناك موقعان للرمال السوداء بمحافظة كفر الشيخ الأول شرق البرلس بملاحة منيسى التابعة لقرية الشهابية على مساحة 80 فدانا، كانت أرض أملاك مغتصبة وتم استردادها بقوة القانون ، كما أن بقية الأرض كانت برك ومستنقعات ومنخفضات فتم ردمها وتعليتها وتسويتها ودكها ،لتصبح مهيأة تماماً للإنشاءات المعمارية والهندسية للشركات صاحبة الولاية بالأعمال التنفيذية للمشروعات ، وتطلب العمل جهداً كبيراً ، وفي ظروف مناخية متقلبة وأجواء مختلفة تماماً.

والمصنع الثاني بشمال الطريق الدولي غرب محطة توليد الكهرباء العملاقة بالبرلس على مساحة 35 فداناً ويشارك فى المشروع محافظة كفر الشيخ وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة وهيئة المواد النووية وبنك الاستثمار والمصنعين الأول بخبرة مصرية أسترالية بشرق البرلس، والثانى بخبرة صينية بشمال البرلس والاستثمارات لمصنع الرمال بشمال البرلس قدرها 24 مليون دولار.

وسيتم استخراج 41 عنصرا معدنيا من الرمال السوداء، تدخل فى 41 نشاطا منها صناعة هياكل الطائرات، وتم إقامة موقع المصنع الأول والانتهاء من سور المصنع وجار الأعمال بقية الإنشاءات، وشاركت شركة الرمال السوداء المصرية فى تجديد وفرش وتجهيز 20 منزلاً للأسر الأكثر احتياجا بقرية الشهابية بالبرلس بتكلفة مبدئية تتجاوز 8 ملايين جنيه كمرحلة أولى.