نقل وملاحة

محافظ بورسعيد يعيد تنظيم منظومة عمل المنافذ الجمركية

تعليمات بحصر البضائع وغلق بؤر التهريب ومصادرة البضائع المهربة

شارك الخبر مع أصدقائك

قرر اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد ، إلغاء منفذ اللنش الجمركي وإجراء دراسة أمنية وجمركية لإلغاء منفذ الشاحنات، وذلك في إطار الإجراءات الخاصة بمكافحة التهريب مع البدء في تشغيل منفذ الجميل الجديد من مقرة الدائم يوم السبت القادم.

وتفقد المحافظ، اليوم السبت، منفذ الجميل الجمركي الجديد الذي تم نقله مؤخرًا بعد أن تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية له.

ووجه المحافظ خلال الزيارة بسرعة الإعداد لتشغيل المنفذ خلال هذا الأسبوع لإنهاء عمليات انتظار السيارات أمام المنفذ الموقت وإحكام السيطرة الأمنية من خلال المنفذ الجديد للتصدي لأي محاولة للخروج على القانون.

وأصدر المحافظ توجيهاته برفع كفاءة وتأهيل المنطقة المحيطة بالمنفذ الجديد.

وأصدر تعليمات بنقل منفذ اللنش إلى موقع جديد على الطريق الدولي الساحلي.

كما سيتم بعد اعتماد الدراسة الخاصة بمنفذ الشاحنات ونقل العمل به إلى منفذ الرسوة على أن يتم تسيير حركة الشاحنات من السادسة مساءً حتى السادسة صباحًا لمنع التكدس بالمنفذ.

وكلف المحافظ ادارات امن المحور والمواني والجمارك واجهزة المحافظة بمتابعة اللمسات النهائية لبدء تشغيل المنفذ في الموعد المقرر له، وتنظيم حركة دخول وخروج حركة الشاحنات بالميناء

وقرر اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بدء تنفيذ مخطط تنظيم حركة دخول وخروج الشاحنات من والي الميناء ابتدا من السبت القادم لمنع حدوث التكدس خارج اسوار الميناء وبمنفذ الرسوة الجمركي

وتشمل خطة تنظيم حركة منافذ المدينة الجمركية ، فتح ابواب الميناء من السادسة صباحا لدخول سيارات الشاحنات ومنع انتظارها نهائيا في شارع عزمي وتوقيع غرامات علي المخالفين علي ان يتم بدء خروج الشاحنات من الميناء ابتدا من الساعة السادسة مساءا وحتي السادسة صباحا باستثناء شاحنات القمح علي ان يتم انتظار الشاحنات داخل  اسوار الميناء الي حين الانتهاء من عمليات شحنها استعدادا للخروج في الميعاد المقرر

ووجه المحافظ بتنفيذ قرار اغلاق  منفذ اللنش ابتداء من السبت القادم والانتهاء من دراسة نقل منفذ الشاحنات الي منفذ الرسوة قبل نهاية الشهر الحالي، والتنسيق بين جميع الأجهزة المعنية لتنفيذ هذه القرارات، ومتابعة حركة المرور علي طريق الشاحنات المجاور للميناء، لمنع عودة التكدس وإزالة كل العشوائيات الموجودة به، ورفع كفاءة الرصف.

ووجه المحافظ بقيام لجان مشتركة من الجمارك والتهرب الضريبي والأحياء لمتابعة المخازن التجارية على مستوى المحافظة ومراجعة حجم البضائع الموجودة بها، وأوجه التصرف فيها من خلال المستندات الرسمية.

كما أصدر المحافظ تعليماته بمصادرة أية سيارة يتم ضبطها في عمليات التهريب، وكذلك المضبوطات من البضائع المهربة وتجميعها وبيعها لصالح الجمارك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »