لايف

محافظ القاهرة يفتتح المركز التكنولوجي لخدمات المواطنين بمصر الجديدة

جلال مصطفى سعيد أ ش أ:  افتتح المهندس هاني محمود وزير الدولة للتنمية الإدارية، والدكتور جلال مصطفى سعيد محافظ القاهرة، اليوم، المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين بمبنى حي مصر الجديدة، وذلك في إطار جهود المحافظة لتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين بصورة حضارية…

شارك الخبر مع أصدقائك


جلال مصطفى سعيد


أ ش أ:

 افتتح المهندس هاني محمود وزير الدولة للتنمية الإدارية، والدكتور جلال مصطفى سعيد محافظ القاهرة، اليوم، المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين بمبنى حي مصر الجديدة، وذلك في إطار جهود المحافظة لتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين بصورة حضارية وسريعة بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية وبرنامجها لتطوير الخدمات الحكومية.

وصرح المحافظ بأن مركز حي مصر الجديدة سوف يقوم بتقديم أكثر من 45 خدمة للمواطنين في مختلف المجالات وهي خدمات المستثمرين والمواطنين، والشئون المالية والأملاك ( محلات تجارية وعامة وشئون عقارية)، وشئون عاملين وبحوث إسكان وجبانات، وخلافه، لينضم المركز إلى 15 مركزا آخر تم افتتاحها بالأحياء وديوان عام المحافظة.

وأشار المحافظ إلى أن المركز يعمل بأحدث الأساليب التي تسهل على المواطن الحصول على الخدمة في وقت لا يستغرق سوى وقت وجيز حيث يتقدم المواطن إلى شباك ومعه نموذج لطلب الخدمة الذي يملأه وتزويده بالمرفقات اللازمة حسب كل خدمة ، ويقدمها للشباك ويحصل على إيصال مدون به رقم للاستعلام عن الطلب بعد فحصه بعد مرور يومين وبذلك يتم الفصل بين طالب الخدمة ومقدمها ضماناً للنزاهة والشفافية.

وأضاف المحافظ “إن محافظة القاهرة وضعت برنامجا لتحديث إدارة العاصمة لتنفيذ أهداف الحكومة الإلكترونية وإرساء مبادئ الحكومة الالكترونية والتحول إلى مجتمع الكتروني لتحديث العمل الإداري وتحسين التطبيقات الالكترونية بالمحافظة بهدف رفع الكفاءة الإدارية وتحسين أداء الخدمة للمواطنين والارتقاء بها وذلك من خلال إنشاء مراكز تكنولوجية لخدمة المواطنين بالإحياء والديوان العام لتقيم الخدمات للمواطنين بصورة لائقة وحضارية وسريعة ودقيقة ومتكاملة باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجية التي تساعد على سهولة الإجراءات وتحسين الأداء في التعامل بين المواطنين وأجهزة المحافظة ، ولإحكام السيطرة وتحسين أسلوب الرقابة بفصل مقدم الخدمة عن طالبها، مع توفير البيانات والمعلومات الدقيقة لمتخذي القرار”.

وأضاف جلال “إن المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين تتميز بوجود مجموعة من العاملين المدربين على أسلوب استقبال المواطنين ، وتقديم الخدمة لهم باستخدام أجهزة الحاسب الآلي والتي ترتبط بالإدارات عبر شبكة المعلومات المحلية مما يوفر السرعة والكفاءة العالية في تقديم الخدمة”.

وأشار المحافظ إلى تعاون وزارة التنمية الإدارية مع المحافظة والتي تقوم بتوفير أجهزة الخوادم والحاسبات الآلية والطابعة وتركيب شبكة المعلومات المحلية التي تربط إدارات الحي بالمركز التكنولوجي والشاشات الالكترونية ، كما تقوم الوزارة بتدريب وتأهيل العاملين على استخدامهم أجهزة الحاسبات وعلى التطبيقات المستخدمة في مجال خدمة المواطنين لتنمية مهاراتهم.

من جانبه أكد وزير التنمية الادارية المهندس هاني محمود حرص الوزارة على تطوير أداء الخدمات الحكومية وتبسيط إجراءات الحصول عليها، وتطوير ورفع كفاءة الجهاز الإدارى فى جميع قطاعات التعامل مع المواطنين والمستثمرين، لتحقيق الشفافية والنزاهة فى الجهاز الحكومى وتقديم خدمة أفضل وأسرع للمواطن المصرى.

وأشار الى ان تنفيذ المشروع يتم من خلال مشروعات برنامج تطوير الخدمات الحكومية، وهو البرنامج المعنى بتحقيق منظومة خدمات حكومية فعالة ترضى متلقى الخدمة ومؤديها، ومهمته الأساسية توصيل الخدمات الحكومية بسهولة ويسر للمواطن وإتاحتها من خلال قنوات متعددة ليختار منها ما يلائمه، وتبسيط إجراءات الحصول عليها، وتعزيز كفاءة وفعالية الجهات الحكومية وخلق بيئة عمل تتسم بالشفافية، كل ذلك بهدف تحقيق رضاء المواطن.

ويأتى تطوير الإدارات المحلية والتحول إلى اللامركزية كأحد أهم أولويات الوزارة فى تطوير الجهاز الإدارى لخطة 2012/2017.

ولفت الى انه منذ بدء مشروع تطوير المحليات فى عام 2002، تم تطوير 119 مركز خدمة مواطنين بالمراكز والمدن والأحياء، وميكنة عدد 2 ديوان عام محافظة، وعدد 5 مدينة تابعة لهيئة المجتمعات العمرانية، كما تم الانتهاء من إنشاء 25 بوابة إلكترونية للمحافظات، وعدد 4 إدارات استثمار بالمحافظات، وجارى حاليا إنشاء عدد 7 بوابات إلكترونية لهيئة المجتمعات العمرانية والمدن الجديدة بنهاية سبتمبر 2013.

وشمل التطوير تطبيق نظام الشباك الواحد بهدف فصل مقدم الخدمة عن طالبها، وكذلك ميكنة وتبسيط إجراءات الحصول على تلك الخدمات بهدف تقليل الزمن اللازم للحصول عليها.

وتشمل أيضاً تدريب العاملين بالمحليات على كيفية استقبال المواطنين والمستثمرين وعلى استخدام التقنيات الحديثة لرفع كفاءة الأداء، كما يتم الربط بين الإدارات المختلفة للتمكن من استخراج تقارير دورية تتيح بيانات ومعلومات دقيقة لمتخذى القرار لمتابعة أداء العاملين وسير العمل بتلك الإدارات.
 

شارك الخبر مع أصدقائك