طاقة

محافظ السويس يناقش التأثير البيئي لمشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية

أ ش أ:

قال اللواء العربي السروي محافظ السويس إن مشروع الربط الكهربائى المصرى السعودى، يبلغ طوله 450 كم من خلال خط هوائي من محطة محولات مدينة بدر، علي طريق القاهرة السويس إلي منطقة نبق شمال شرم الشيخ.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

قال اللواء العربي السروي محافظ السويس إن مشروع الربط الكهربائى المصرى السعودى، يبلغ طوله 450 كم من خلال خط هوائي من محطة محولات مدينة بدر، علي طريق القاهرة السويس إلي منطقة نبق شمال شرم الشيخ.

جاء ذلك خلال جلسة التشاور الجماهيرية لدراسة التأثيرات البيئية والإجتماعية التى عقدت اليوم الأربعاء برئاسة محافظ السويس، حيث أشار “السروى” إلى أن المشروع يتكلف حوالي 1.6 مليار دولار أمريكي، يخص الجانب المصري منها حوالي 600 مليون دولار، ويتكون من ثلاث محطات محولات للتيار المتردد المستمر جهد 500 كيلو فولت في كل من مدينة بدر وتبوك وشرق المدينة المنورة ومحطتي مفاتيح ربط للخط الهوائي مع الكابل البحري، وتبدأ اختبارات التشغيل للمشروع قبل نهاية عام 2016.

وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى تبادل الطاقة الكهربائية بين البلدين في أوقات الذروة لتصل القدرات التبادلية على شبكة الربط الثنائية خلال فترات الذروة إلى حوالي 3000 ميجاوات، للاستفادة من تباين فترات ذروة الأحمال الكهربائية في البلدين.

وأكد المحافظ ضرورة مراجعة البيانات والدراسات الحكومية الخاصة بالمشروع، وكيفية إتخاذ الإحتياطات اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين والعاملين بالمشروع، مشيرا إلي ضرورة تطبيق المعايير البيئية والقانونية.

من جانبه أشار المهندس حسن كامل السكرتير العام المساعد لمحافظ السويس إلى أن تعليمات المحافظ هي مراعاة المواطنين من أبناء الجناين الذي سيمر الخط البحري لمشروع الربط الكهربائي بأراضيهم في حدود 4.5 كم.

شارك الخبر مع أصدقائك