بنـــوك

محافظ البنك المركزي : وارد مزيد من الانخفاض للدولار أمام الجنيه

قال محافظ البنك المركزي: بإذن الله الازمة لا تطول لأنها إن طالت سيتأثر الخارج وبالتالي مصر أيضًا ستتأثر، ونحن نحتاط وأكثر حذرا في مراقبة الأمور .

شارك الخبر مع أصدقائك

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي، إنه من الوارد أن يحدث انخفاض آخر في قيمة الدولار أمام الجنيه خلال الفترة المقبلة .

وكان الدولار قد ارتفع أمام الجنيه بنحو 20 قرشًا منذ اندلاع أزمة كورونا في مصر، قبل أن يستقر طوال الأسبوع الماضي .

ورد عامر على سؤال حول إمكانية مزيد انخفاض الدولار أمام الجنيه، قائلا ” وارد طبعًا بس لازم نشوف الأول متغيرات ما يحدث في الخارج على ميزان المدفوعات المحلي”.

وأكد أنه في الخارج يتحدثون عن أن مصر سبقت الظروف الحالية بضبط أوضاع الاقتصاد، ونحن لا نشبه الخارج، فضخ القروض في أوروبا أصبح ضعيفًا لأنهم وصلوا لحد الاستكفاء ونسبة القروض للودائع عالية جدًا”.

تابع: “بينما في مصر مازال لدينا ودائع زيادة عن اللازم ولدينا سيولة بنتخانق مع البنوك علشان يسلفوا بشكل أكبر، وعندنا كمان مجال ننزل سعر الفائدة أكثر وأكثر علشان ننشط الاقتصاد”.

وأشار إلى أن “هناك توقعات بانكماش الاقتصادات الخارجية في الربعين الثاني والثالث بينما في مصر سيكون هناك انخفاض لكن سنحقق نموًا”، مشيرًا إلى أنه أي تأثير على الاقتصاد المصري سيكون منخفضا مقارنة بالتأثيرات في الدول الخارجية .

وقال محافظ البنك المركزي: “بإذن الله الأزمة لا تطول لأنها إن طالت سيتأثر الخارج وبالتالي مصر أيضًا ستتأثر، ونحن نحتاط وأكثر حذرا في مراقبة الأمور”.

وعلى مستوى تدفقات النقد الأجنبي أيضًا قال عامر، أن مصر استبقت في دخول سوق السندات الدولية، والسوق تبخرت في ظل الظروف الحالية .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »