الإسكندرية

محافظ الإسكندرية الجديد: التعليم والصحة على رأس أولوياتي

مها يونسحدد الدكتور عبدالعزيز قنصوة، محافظ الاسكندرية الجديد، أولى اهتمامته في أول اجتماع له داخل ديوان عام المحافظة، لثلاث ملفات، كانت على الترتيب "التعليم، الصحة، محور المحمودية المروري".ولفت إلى أن ملف التعليم من أولى الملفات التي سيهتم بها من خلال رفع كفاءة جودة العملية التعليمية، وذلك من خل

شارك الخبر مع أصدقائك

مها يونس

حدد الدكتور عبدالعزيز قنصوة، محافظ الاسكندرية الجديد، أولى اهتمامته في أول اجتماع له داخل ديوان عام المحافظة، لثلاث ملفات، كانت على الترتيب “التعليم، الصحة، محور المحمودية المروري”.

ولفت إلى أن ملف التعليم من أولى الملفات التي سيهتم بها من خلال رفع كفاءة جودة العملية التعليمية، وذلك من خلال عمل منظومة غير مسبوقة بالتعاون مع المجتمع المدني للإشراف على جودة العملية التعليمية، مشيرًا إلى أنه إذا تم حل مشكلات التعليم بالمحافظة سيؤدي هذا إلى توفير قدر كبير من دخل أولياء الأمور.

وتطرق “قنصوة” إلى أن ملف الصحة التي اعتبرها من الملفات المهمة التي سيوليها اهتماما خاصا، مشيرا إلى أن منظومة الصحة بالإسكندرية متطورة إلى حد كبير عن المحافظات الأخرى، كما أن مستشفيات الإسكندرية تخدم أهالي المحافظات المجاورة أيضا.

وعلى الصعيد ذاته، أشار قنصوة إلى أن هناك العديد من المشروعات التنموية بالإسكندرية التي يتم تنفيذها من بينها مشروع المحمودية وتطوير الطرق العرضية والرئيسية ليتم تطوير منظومة النقل بالكامل داخل المحافظة، قائلاً: “سوف نعمل اليوم من أجل الأجيال القادمة، وإننا قادمون لاستكمال عمل من سبقونا ونبدع فيما سنصنع”.

وتابع: “سيتم المرور على الأحياء البسيطة للاستماع إلى متطلبات واحتياجات المواطنين لتلبيتها والعمل على تحقيقها كما أننا سنعمل في جميع الأحياء بالتوازي”.

وكان قد ترأس الدكتور عبدالعزيز قنصوة محافظ الإسكندرية اليوم الاجتماع التحضيري لبرنامج إدارة الأزمات والكوارث لمحافظة الإسكندرية، وذلك بهدف تنمية مهارات الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لمجابهة الأزمات والكوارث من خلال الاستغلال الأمثل لموارد المحافظة المتوفرة.

جاء ذلك بحضور أحمد جمال نائب المحافظ، واللواء هشام شادى سكرتير عام مساعد المحافظة، واللواء أحمد بسيوني سكرتير عام مساعد المحافظة، والعقيد محمد محمد السيد المستشار العسكري لمحافظة الإسكندرية.

وخلال الاجتماع أعرب المحافظ عن سعادته وفخره بتكليف القيادة السياسية له بالعمل كمحافظ لمحافظة كبيرة وعريقة كالإسكندرية، مشيرا إلى أنه ليس بغريب عن المدينة فقد عمل كعميد لكلية الهندسة جامعة الإسكندرية ثم كنائبا لرئيس الجامعة، معربا عن رغبته في العمل بملف إدارة الأزمات والكوارث نظرا لأهميته بالنسبة للمحافظة.

وأكد “قنصوة” أن كل أزمة تمر نتعلم منها دروسا جديدة، كما أن مجابهة الأزمات والكوارث من الموضوعات الهامة، قائلاً: “أي دولة قوية لديها برنامج واضح لمجابهة أي أزمة ووضع البرنامج الهدف منه التقليل من مضاعفات أي أزمة وهذا ما نفعله الآن من خلال التدريب وعمل سيناريوهات مستقبلية للتعامل وقت وقوع الأزمات وهذا ما يساعد على تجاوزها”، مشيرا إلى أن المحافظة ستعمل على جميع الملفات مُستهدفة الإنجاز على أرض الواقع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »