استثمار

محافظ أسيوط يعلن تطوير مركز شباب منفلوط بتكلفة 58 مليون جنيه

تطوير مركز شباب منفلوط بتكلفة إجمالية 58 مليون جنيه، وذلك بناءاً على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية واهتمامه بالشباب وهو ما يظهر جلياً في دعوتهم للمشاركة بكافة المحافل

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط عن تطوير مركز شباب منفلوط بتكلفة إجمالية 58 مليون جنيه، وذلك بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية واهتمامه بالشباب، وهو ما يظهر جليا في دعوتهم للمشاركة بكل المحافل، فضلاً عن دعوته المستمرة لممارستهم في الأنشطة الرياضية الثقافية والإجتماعية والتوعوية، مؤكداً ضرورة تقديم خدمات أفضل للشباب سواء بتطوير مراكز الشباب أو الأنشطة المختلفة المقدمة لهم والعمل على توجيه طاقاتهم في الأنشطة الرياضية المفيدة.

وأوضح محمد محمود، وكيل وزارة الشباب والرياضة بأسيوط، إنه بناء على توجيهات اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط تم تسليم مركز شباب منفلوط للشركة المنفذة بحضور عدد من قيادات مديرية الشباب والرياضة بأسيوط وأعضاء مجلس إدارة مركز شباب منفلوط ومدير المركز للبدء في أعمال الهدم فوراً تمهيداً لتنفيذ أعمال التطوير والإنتهاء منها في أسرع وقت ممكن وذلك تحت رعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة مضيفاً إنه من المقرر أن يتم الإنتهاء من أعمال التطوير خلال عام فقط بتكلفة إجمالية تصل إلى 58 مليون حنيه قابلة للزيادة حسب احتياج التطوير.

واستعدادات مكثفة لليلة الختامية لمولد السلطان الفرغل بأبوتيج

أكد اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط أن المحافظة انهت استعدادها لليلة الختامية لمولد السلطان الفرغل بمدينة أبوتيج التي ستقام الخميس القادم مشيرا إلى أن مولد الفرغل يحضره أكثر من مليون شخص من أبناء محافظات الوجه القبلي والمريدين من الطرق الصوفية.

وأشار المحافظ إلى التنسيق الكامل مع الجهات الأمنية لتأمين كافة المخارج والمداخل المؤدية إلي مكان الاحتفال وتمركز لسيارات الإسعاف والحماية المدنية وفحص حنفيات الحريق لضمان جاهزيتها في حالة حدوث أية أحداث طارئة مع مراعاة الإجراءات الخاصة بسلامة المواطنين والخدمات والرقابة الدائمة والتواجد المستمر فضلا عن رفع درجات الاستعداد في المستشفيات وتجهيز أجهزة بديلة لتوفير الكهرباء في حالة انقطاعها وتكثيف أعمال النظافة في الشوارع وساحات الاحتفال.

وإزالة جميع الإشغالات الموجودة حول المسجد موضحا إنه تم تشكيل غرفة عمليات بالوحدة المحلية لمركز ومدينة أبوتيج وعدد من مديريات الخدمات المنوطة بتلك الاحتفالية منذ بدء الاحتفال بالمولد تعمل على مدار 24 ساعة وتكون على اتصال مستمر بغرفة عمليات المحافظة للإبلاغ عن أى أحداث قد تقع أولًا بأول لاتخاذ ما يلزم من إجراءات فورية.

وقال محمد فهمي رئيس مركز ومدينة أبوتيج إنه تم قبل بدء احتفالات المولد شن عدة حملات لإزالة الاشغالات من محيط مسجد الفرعل وتكثيف أعمال النظافة بالساحة الداخلية والخارجية حيث يتواجد خيم الوافدين للمولد ورفع المخلفات من الشوراع وزيادة أعداد العمال والمعدات والتنسيق مع شرطة المرافق والمرور والحماية المدنية لضمان سلامة المواطنين وتوفير احتياجاتهم خلال الاحتفال بالمولد.

يذكر أن مسجد السلطان الفرغل بمدينة أبوتيج يعتبر من أشهر المزارات الدينية بالمحافظة ومن أعظم المساجد التي لها مكانة طيبة في قلوب الناس والذي يضم بين جنباته مقام سلطان الصعيد العارف بالله “أحمد الفرغل” الذي ولد عام 851 هجرية الموافق 1407 ميلادية وتوفي في عام 851 هجرية الموافق 1447 ميلادية ويرجع موطنه إلى بلاد المغرب العربي ويمتد نسبه لأبيه للإمام الحسن ونسبه لأمه للإمام الحسين رضي الله عنهما واشتغل السلطان الفرغل في صدر حياته برعي الغنم ثم اشتغل بالحراسة فكان حارسا أمينا واشتغل أيضا بالزراعة خلفا لوالده طوال الفترة التي أقامها بناحية بني سميع حتى أن رحل منها إلى مدينة أبوتيج ولقب السلطان الفرغل بعدة ألقاب منها (السلطان الفرغل، الشريف، قطب العصر، ولى الله، العارف بالله، أبو المعالي، أبو مجلي، أبو أحمد، الكرار، سلطان الصعيد، الأستاذ).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »