لايف

محافظة القاهرة توضح حقيقة هدم مدافن «عين الحياة» ومصير رفات أصحابها

تهدف المحافظة إلي هدم مقابر عين الحياة لاستكمال أعمال محور الكوبري الجديد، والذي يربط منطقة متحف الحضارة بالاوتوستراد وتم تسليمهم ذويهم مقابر جديدة

شارك الخبر مع أصدقائك

نفت محافظة القاهرة ماتم تداوله علي بعض مواقع التواصل الاجتماعي بقيامها بهدم عدد من المدافن بمنطقة عين الحياة، وترك الرفات بدون نقلها.

المحافظة تنفي ترك رفات الأموات خلال هدم مقابر عين الحياة

وأكدت المحافظة في بيان أنه نظرا لأعمال التطوير القائمة بالمنطقة، فقد تم تحديد عدد 52 مقبرة يجب إزالتهم كمرحلة أولي.

وأشارت إلى أنه تم توفير اماكن بديلة لأصحاب هذه المقابر بمدينة 15 مايو.

وقالت إنه تم تسليمهم المقابر والتأكيد عليهم بنقل رفات أسرهم بمعرفتهم بواسطة سيارات إسعاف قبل البدء في أعمال الهدم.

وأضافت المحافظة، أن ماتم عرضه من صور كانت خلال أعمال نقل الرفات بمعرفة أصحاب المقابر.

واستندت المحافظة إلى تأكيد جمعية أبناء غورين مالكة المقبرة التي تم تصويرها.

محافظة القاهرة تؤكد أن العمل جارٍ بالمشروع القومي لتطوير الفسطاط

وكان اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، قال إن الأعمال الجاري تنفيذها حاليا بمنطقة أكشاك أبو السعود والمدابغ في إطار المشروع القومي لتطوير منطقة الفسطاط.

ويشمل التطوير أيضا سور مجري العيون الذي سيتم تحويله الي مزار سياحي.

وتتميز تلك المنطقة بأنها تراثية وسياحية حيث تضم متحف الحضارة وسور مجري العيون وبحيرة عين الحياة.

وكذلك بالقرب من منطقة الفسطاط الأثرية ومسجد عمرو بن العاص والكنائس القديمة والمتحف القبطي والمعبد اليهودي.

وتم الانتهاء من إزالة عقارات منطقة عين الحياة العشوائية بالكامل والتي تبلغ مساحتها 3،2 فدان تقريبا.

وتضم 205 عقارات تم تعويض سكانها، والبالغ عددها 70 اسرة وتسكينهم بأحد مشروعات المحافظة بمدينة 6 أكتوبر.

يضاف إلى ذلك تعويض 76 أسرة عن مقابرهم بمنطقة عين الحياة حيث استلزم نقلهم لاستكمال أعمال محور الكوبري الجديد.

ويربط المحور نطقة متحف الحضارة بالاوتوستراد.

وتم تسليمهم المقابر الجديدة ونقل رفات أهاليم بمعرفتهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »