Loading...

مجموعة الجارحي تفتح باب شراء الأسهم المتبقية في «الوطنية للبلور» لمدة ثلاثة أشهر

مجموعة الجارحي للحديد والصلب تطلب فتح سوق الصفقات الخاصة أمام حملة أسهم الوطنية للزجاج والبلور مرة أخرى

مجموعة الجارحي تفتح باب شراء الأسهم المتبقية في «الوطنية للبلور» لمدة ثلاثة أشهر
رجب عزالدين

رجب عزالدين

12:33 م, الثلاثاء, 10 مايو 22

أعلنت مجموعة الجارحي للحديد والصلب فتح باب الشراء أمام الأسهم المتبقية فى شركة الوطنية للزجاج والبلور، التابعة لمصرف أبو ظبي الإسلامي ـ مصر لمدة ثلاثة أشهر جديدة.

وطلبت مجموعة الجارحي من إدارة البورصة المصرية فتح سوق الصفقات الخاصة أمام حملة أسهم الوطنية للزجاج والبلور حتى 26 يوليو القادم وفقا لطلب تقدم به سمسار العرض (شركة القاهرة الوطنية لتداول الأوراق المالية).

واستحوذت شركة الوحدة للتنمية الصناعية التابعة لمجموعة الجارحي فى 21 أبريل الماضى على 88.7% من أسهم الوطنية للبلور بعد منافسة شرسة مع شركة قنديل للزجاج.

وأظهرت نتائج المنافسة استجابة 13.3 مليون سهم فى الوطنية للزجاج والبلور إلى عرض شركة الوحدة للتنمية الصناعية بسعر 2.25 جنيه للسهم وقيمة إجمالية 30 مليون جنيه تقريبا وفقا لحسابات المال.

بينما بلغت حجم الأسهم المستجيبة لعرض شركة قنديل المنافس حوالى 126.1 ألف سهم فقط بسعر 2.40 جنيه للسهم وقيمة إجمالية 302 ألف جنيه تقريبا.

واستهدف كلا العرضين الاستحواذ على كامل أسهم الوطنية للزجاج والبلور ( 15 مليون سهم تمثل 100%) أو الاستحواذ على نسبة 51% كحد أدنى فى حالة عدم استجابة غالبية الأسهم للعروض.

وأظهرت حسابات المال لنتائج العرضين المنشورة على شاشة التداول أن نسبة الاستجابة لعرض الوحدة للتنمية الصناعية بلغت 88.7% من إجمالى الأسهم، بينما بلغت نسبة الاستجابة لعرض قنديل للزجاج أقل من 1% (0.84%)،ولم يستجب للعرضين معا 11% من الأسهم تقريبا.

أبو ظبي الإسلامي يتعهد بفارق السعر لصغار المساهمين المستجيبين لعرض مجموعة الجارحي

«أبوظبي الإسلامي» يزيد رأس مال شركة التمويل الاستهلاكي لـ 30 مليون جنيه

وأصدر مصرف أبو ظبي الإسلامي -مصر تعهدا لصغار المساهمين في شركة الوطنية للزجاج والبلور بضمان فارق السعر (15 قرشا للسهم) فى حالة الاستجابة لعرض مجموعة الجارحى.

وقالت المصرف فى إفصاح مرسل للبورصة آنذاك إن تعهده لصغار المساهمين سيظل متاحا خلال مدة تصل إلى ثلاثة أشهر تالية على تنفيذ عرض الشراء (حتى نهاية يوليو القادم).

كانت الوحدة للتنمية الصناعية قد تقدمت بعرض رسمى مطلع مارس الماضي بسعر 1.35 جنيه للسهم، ثم اضطرت لرفع السعر إلى 2.25 جنيه في 6 أبريل بعد دخول قنديل للزجاج بعرض أعلى قيمته 2 جنيه للسهم.

وتقدمت قنديل للزجاج في وقت لاحق بطلب زيادة سعر العرض المنشور على شاشة التداول في البورصة منذ 30 مارس الماضى من 2 إلى 2.40 جنيه للسهم .

ووافقت الهيئة العامة للرقابة المالية على رفع سعر العرضين ومد فترة سريانهما أمام حملة الأسهم لمدة عشرة أيام إضافية انتهت في يوم واحد ( 20 أبريل ).

وقالت الهيئة في كتاب مرسل إلى البورصة المصرية (28 مارس الماضي) إن موافقتها على مد فترة العرضين لا تمنع منافسين آخرين من تقديم عروض أخرى أثناء منافستهما.

وتسمح قوانين سوق المال المصري للشركات المتقدمة للاستحواذ على أخرى، بتقديم عرض شراء بسعر أعلى، ما لم تمر 5 أيام عمل على آخر عرض منافس لها، وهو ما استغلته الجارحي فى اللحظات الأخيرة.

الجارحي يتعهد بالإبقاء على عمالة «الوطنية للزجاج والبلور» وحفظ حقوقهم المالية

محمد الجارحي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة الجارحى للحديد والصلب
محمد الجارحي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة الجارحى للحديد والصلب

وقال محمد الجارحي فى وقت سابق إن مجموعته عكفت طوال العام الماضي على أعمال الفحص النافي للجهالة قانونيًا وماليًا وفنياً؛ للتحقق من جميع الافتراضات والمعطيات الخاصة بعملية الشراء، بما يؤمن مستوى ملائمًا من الثقة والارتياح لكلتا الشركتين.

وتعهد الجارحي بعدم الاستغناء عن العمالة في الشركة الوطنية للزجاج والبلور، خلال السنة الأولى على الأقل، والحفاظ على حقوق العاملين وكل مزاياهم، وفقا لبيان حصلت “المال” على نسخة منه فى وقت سابق.

كما أكد الجارحي (نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب) عدم وجود نية في بيع الأسهم المستحوذ عليها، خلال السنة الأولى من تاريخ الشراء، بجانب عدم وجود نية لاندماج الشركة المستهدفة بالعرض في شركات أخرى.

كما أشار إلى تعهد شركة الوحدة للتنمية الصناعية بشراء جميع الأسهم التي لم تستجب لعرض الشراء الماثل المشار إليه خلال 3 أشهر من تاريخ تنفيذه، وذلك فور إخطار أي مساهم يرغب في بيع أسهمه.

كانت مجموعة الجارحي قد كلفت منى شلبي عضو مجلس الإدارة بإدارة عملية التفاوض مع مصرف أبو ظبي الإسلامي المالك لغالبية أسهم الوطنية للزجاج والبلور.

وتعد صفقة الاستحواذ على شركة الزجاج والبلور الثانية لمجموعة الجارحى، إذ سبق لها فى سبتمبر 2016 التقدم بعرض شراء 30 مليون سهم تمثل نسبة 100% من أسهم رأسمال شركة مصر الوطنية للصلب – عتاقة، بسعر 11 جنيهًا للسهم عبر شركة الوحدة للتنمية الصناعية.

وتعتبر شركة الوطنية للزجاج والبلور إحدى الشركات التابعة لمصرف أبو ظبي الإسلامي الذى أعلن منذ ثلاث سنوات رغبته فى التخارج من سبع شركات تابعة  فى إطار خطة لإعادة الهيكلة.

مصرف أبو ظبي باع شركتين تابعتين العام الماضى بقيمة 168 مليون جنيه

جريدة المال
محمد على الرئيس التنفيذى لبنك أبوظبى الإسلامى
محمد على الرئيس التنفيذى لبنك أبوظبى الإسلامى

وباع المصرف خلال عام 2021 شركتين تابعتين فى البورصة المصرية هما :أسيوط الإسلامية الوطنية للتجارة والتنمية، الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية.

ونفذ عدد من المستثمرين الأفراد فى 30 مارس 2021 عملية شراء شركة أسيوط الإسلامية الوطنية للتجارة والتنمية بسعر 28.5 جنيه للسهم، بقيمة إجمالية 139.9 مليون جنيه تقريبًا.

كما نفذت شركة تايكون القابضة فى 17 أغسطس الماضى عملية شراء 85% من أسهم الإسكندرية الوطنية للاستثمارات بقيمة إجمالية27.7 مليون جنيه وذلك بعد منافسة شرسة مع ست شركات أخرى.

وتبلغ مساهمته فى الشركة الوطنية للزجاج والبللور 86.13%، كما تبلغ مساهمته فى الشركة الوطنية للتجارة والتنمية 65.74% ، بينما تبلغ مساهمته فى شركة أسيوط الإسلامية للتجارة 40 %.

كذلك يستحوذ المصرف على 75.73% من شركة القاهرة للاستثمار، كما يمتلك شركات، أبو ظبي القابضة، أبو ظبي كابيتال، إديليس للتأجير التمويلي بواقع 99.92% و99.88% و96.66%.

وتبلغ مساهمة المصرف في شركة أبوظبي للاستثمار العقاري 44.42%، وأبوظبي لإدارة الأوراق المالية 99.89%،كما يسهم البنك فى شركتي الإسكندرية الوطنية للاستثمار، والقاهرة الوطنية لتداول الأوراق المالية بنسب فوق الخسمين بالمائة.