اقتصاد وأسواق

مجمع صناعى للإيثانول الحيوى بالتعان مع 4 شركات سكر

عادل البهنساوى   أكد مصدر مسئول بالشركة القابضة للبتروكيماويات أنها ستعلن خلال أيام عن بدء العمل فى مجمع صناعى متكامل بإحدى محافظات الدلتا لانتاج نحو 100 ألف طن من الإيثانول الحيوى من خلال 400 ألف طن من مادة المولاس المنتجة…

شارك الخبر مع أصدقائك

عادل البهنساوى

 

أكد مصدر مسئول بالشركة القابضة للبتروكيماويات أنها ستعلن خلال أيام عن بدء العمل فى مجمع صناعى متكامل بإحدى محافظات الدلتا لانتاج نحو 100 ألف طن من الإيثانول الحيوى من خلال 400 ألف طن من مادة المولاس المنتجة من السكر، وذلك بالتعاون مع 4 شركات للسكر هى : الدقهلية والدلتا والفيوم والنوبارية .

 

وأشار المصدر الى أنه سيتم توقيع عقد الاستشارى الفرنسى الفائز بالمشروع قريبا، لافتا الى أن استثمارات المشروع تصل الى 130 مليون دولار . وأوضح المصدر أن المجمع سيضم مصنعا ثانيا لانتاج مادة الغراء بتكلفة 25 مليون دولار بين القابضة وعدد من الشركات، وأوضح المسئول أن مشروع البولى استرين الذى تؤسسه الشركة بميناء الدخيلة سيدخل مرحلة تجارب التشغيل أول الشهر المقبل بعد فترة تعطل استمرت شهرين، وأضاف أن نسبة تنفيذ مشروع البولى استر بالعين السخنة والذى ينفذ مع أحد المستثمرين الهنود بلغت حاليا ما بين 55 و %60.

 

ويبدأ الانتاج خلال النصف الأول من عام 2014 باستثمارات 250 مليون دولار لانتاج 400 ألف طن من البولى استر الذى يدخل فى صناعة مواد التعبئة وزجاجات المياه والأدوية والمواد الغذائية .

 

محمد فضل

 

أكد مصدر مسئول بالبورصة المصرية أن نقل نظام التداول إلى مقره الجديد بالقرية الذكية مشروط بتقوية شبكة الاتصالات بمركز أبورواش، بدلاً من مركز رمسيس المتصل به نظام التداول حالياً، وأشار إلى أن خطوط الفايبر المتصلة بنظام التداول بالبورصة وشركات السمسرة، لا يمكن تحميلها حالياً على شبكة أبورواش، لأن أحمالها تنخفض عما تحتاج إليه خطوط الفايبر مما قد يعرض التداول للتوقف .

 

وأضاف المصدر : إن خطة رفع أحمال مولدات الكهرباء لتفادى توقف نظام التداول، تعتمد على رفعه إلى 12 ساعة بدلاً من 4 ساعات، ولفت إلى أن ذلك الأمر كان على جدول البورصة قبل توقف التداول لمدة ساعة ونصف الساعة خلال إحدى جلسات الشهر الحالى .

 

وأوضح أن انخفاض أحجام التداول انعكس على تراجع إيرادات البورصة المصرية، خاصة أنها تعتمد على تحصيل رسوم من التداول، وهو ما عطل تنفيذ خطة تدعيم المولدات الكهربائية خلال عام 2011 ، مؤكداً أن استكمال الخطة يتعلق أيضاً بتوفير الموارد المالية المناسبة لها .

 

يذكر أن توقف الجلسة خلال 9 أغسطس ارتبط بصورة أساسية بضعف قدرة أحمال المولدات الكهربائية على تشغيل نظام التداول، سواء فى المقر الرئيسى بوسط البلد أو مركز الطوارئ فى التجمع الخامس .

شارك الخبر مع أصدقائك