الإسكندرية

مجلس الوزراء يستعد لسحب 162 فدانًا من شركة سيبكو

المال ـ خاص : أكد مصدر مسئول بمحافظة الإسكندرية أن المحافظة تسعى لسحب وإلغاء تخصيص مساحة 162 فداناً بمنطقة بحرى أم زغيو الصناعية والتى تم تخصيصها لشركة سيبكو السعودية للبتروكيماويات، رداً على إخلالها باشتراطات التخصيص وعدم إقامتها النشاط الذى تم…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص :

أكد مصدر مسئول بمحافظة الإسكندرية أن المحافظة تسعى لسحب وإلغاء تخصيص مساحة 162 فداناً بمنطقة بحرى أم زغيو الصناعية والتى تم تخصيصها لشركة سيبكو السعودية للبتروكيماويات، رداً على إخلالها باشتراطات التخصيص وعدم إقامتها النشاط الذى تم تخصيص الأرض من أجله.

وأضاف المصدر فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن عقد تخصيص الأرض يشوبه العديد من المخالفات أهمها تقدير سعر البيع الذى تم احتسابه على أساس 20 جنيهاً للمتر، فى الوقت الذى كانت تقدر أسعار الأراضى بما لا يقل عن 650 جنيهاً، مؤكداً أن الشركة استطاعت على الرغم من عدم قانونية بنود العقد من الحصول على حكم قضائى وقرار من مجلس الوزراء فى عهد حكومة الدكتور أحمد نظيف بالتمكين من الأرض.

وأضاف أن المحافظة أصدرت قراراً منذ عام 2011 بسحب الأرض بناء على مخالفة الشركة اشتراطات التخصيص وعدم التزامها بالوقت المحدد لها، إلا أن الشركة شككت فى القرار شكلياً كونه صادراً من الجهة المحلية «محافظة الإسكندرية» فى حين أنها حاصلة على قرار التخصيص من مجلس الوزراء.

ولفت المصدر إلى أن ملف القضية مازال أمام مجلس الوزراء منذ عام 2011 وتعمل المحافظة جاهدة على استصدار قرار بسحب الأراضى تمهيداً لإعادة طرحها فى النشاط الصناعى، مشيراً إلى أن تلك الأرض تم تخصيصها منذ عام 2003 ولم تُقم أى منشآت عليها حتى الآن.

وأضاف أن محافظة الإسكندرية خصصت 162 فداناً لشركة البتروكيماويات السعودية «سيبكو» عام 2003 لإقامة مصنع للبوليستر ومشتقاته بعدما قامت بتخصيص قطعة أرض أخرى تابعة لشركة النصر للملاحات بمنطقة الملاحات، إلا أن مجلس الوزراء فى ذلك الوقت قام بوقف تسليم الأرض التابعة للملاحات، وبالتالى تم تخصيص أرض أخرى للمستثمر السعودى بمنطقة أم زغيو الصناعية. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »