طاقة

مجلس الوزراء: بدء التشغيل الفعلى لخط الربط الكهربائى بين مصر والسودان

وأكد مجلس الوزراء فى هذا السياق أن جمهورية مصر العربية تؤكد دوما عمق العلاقات التاريخية التى تربط بين شعبى وادى النيل

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن مجلس الوزراء أنه فى إطار استراتيجية جمهورية مصر العربية لجعل مصر محورا إقليميا لتبادل الطاقة، تم أمس الجمعة يوم الثالث من أبريل 2020 بدء التشغيل الفعلى لخط الربط الكهربائى بين مصر والسودان جهد 220 ك.ف، تلبية لرغبة الجانب السودانى.

ونوه مجلس الوزراء إلى أنه سبق أن تم الانتهاء من أعمال إنشاء الخط الكهربائي بين مصر والسودان لربط البلدين في أبريل 2019، ويبلغ طوله بالجانب المصرى حوالى 100 كم، والسودانى يبلغ حوالى 70 كم.

وأشار إلى أنه طبقا لما هو مخطط فإن المرحلة التي بدأت حيز التنفيذ الفعلى، يوم أمس، هي المرحلة الأولى من الربط التى تهدف إلى إمداد الجانب السودانى بقدرات على مدار الساعة تصل إلى 70 ميجاوات.

وذلك لحين استكمال تركيب بعض الأجهزة اللازمة في محطات الجانب السودانى والجارى التنسيق بشأنها حاليا بين الجانبين المصرى والسودانى.

وأوضح مجلس الوزراء أنه بإنهاء هذه الأعمال تأتى المرحلة الثانية من الربط الكهربائي بين مصر والسودان ، التى تستهدف إمداد السودان الشقيق بقدرة تصل إلى 300 ميجاوات.


وأكد المجلس فى هذا السياق، أن جمهورية مصر العربية تؤكد دوما على عمق العلاقات التاريخية التى تربط بين شعبى وادى النيل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »