سيـــاســة

مجلس النواب : قرار البرلمان الليبي تاريخي والقيادة السياسية والشعب المصري لن يتخلوا عن الجارة الشقيقة

بعد دعوة مجلس النواب الليبي بتدخل مصر لمواجهة العدوان التركي

شارك الخبر مع أصدقائك

ثمن النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب ، والرئيس الشرفي لحزب الوفد، قرار البرلمان الليبي بمنح القوات المسلحة المصري الحق في التدخل في ليبيا ودحر العدوان التركي، مؤكدا أنه قرار تاريخي والقيادة السياسية والشعب المصري لن يتخلوا عن الأشقاء في ليبيا.

وقال “وهدان” في بيان له اليوم، إن ترحيب مجلس النواب الليبي بتدخل مصر ومواجهة الاحتلال التركي يأتي في المقام الأول لحفظ الأمن القومي المشترك للبلدين، وكذلك للمحافظة على الثروات الليبية من استغلالها من قبل جماعات إرهابية أرسلتها تركيا لليبيا، منوها بأهمية دور القبائل الليبية الوطني في التصدي لأي اعتداء خارجي ووقوفهم خلف جيشهم الوطني.

وأشار “وكيل النواب” إلى أن الرئيس السيسي تكلم أمام العالم أجمع بأنه لن يسمح للميليشيات الإرهابية المدعومة من تركيا والتي جلبتها من سوريا بتخطي الخط الأحمر وهو سرت والجفرة،  مضيفا أن تجاوز الخط الأحمر المرسوم هو اعتداء على الأمن القومي المصري يتطلب رد حاسم وقوي.

وأضاف “أنه باسمه وباسم جميع  نواب الشعب المصري، وحزب الوفد العريق يدعمون الرئيس  عبد الفتاح السيسي والقيادة السياسية، والقوات المسلحة في اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة للمحافظة على الأمن القومي المصري والجارة الشقيقة ليبيا من كل اعتداء غاشم.

النواب الليبي يدعو القوات المسلحة المصرية للتدخل لحماية الأمن القومي

يشار إلي أن مجلس النواب الليبي، دعا مساء أمس الاثنين، القوات المسلحة المصرية للتدخل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري إذا رأت أن هناك خطرا يطال أمن البلدين.

ورحب مجلس النواب الليبي بكلمة الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، في وقت سابق بحضور ممثلين عن القبائل الليبية، داعيا إلى تظافر الجهود بين ليبيا ومصر بما يحقق الأمن والاستقرار في ليبيا.

وأكد البرلمان الليبي على “ضمان التوزيع العادل لثروات الشعب وعائدات النفط وضمان عدم العبث بثروات الليبيين لصالح الميليشيات المسلحة الخارجة عن القانون، والذي يعد مطلبا شرعيا لكافة أبناء الشعب الليبي”.

وجاء في البيان أن “مجلس النواب الليبي الممثل الشرعي الوحيد المنتخب من الشعب الليبي والُممثل لإرادته الحرة، يؤكد على ترحيبه بما جاء في كلمة الرئيس المصري بحضور ممثلين عن القبائل الليبية وندعو إلى تظافر الجهود بين الشقيقتين ليبيا ومصر بما يضمن دحر الُمحتل الغازي ويحفظ أمننا القومي المشترك ويُحقق الأمن والاستقرار في بلادنا والمنطقة”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »