سيـــاســة

مجلس السيادة السوداني : نتفق مع مصر على ضرورة الامتناع عن أي إجراءات أحادية في «سد النهضة»

أكد البرهان على أهمية استغلال هذه الزيارة لترابط العلاقات بين البلدين

شارك الخبر مع أصدقائك

أبدى الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني، اتفاقه مع الموقف المصري القائم على ضرورة الوصول إلى حلول تفاوضية حول سد النهضة، والامتناع عن أية إجراءات أحادية، بما يحقق تطلعات الدول الثلاث فى التنمية.

والتقى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس  الوزراء والوفد الوزاري المرافق له، خلال زيارة الخرطوم اليوم -في لقاءين منفصلين- بكل من الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني ، والفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة. 


وفي لقائه مع الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، نقل الدكتور مصطفى مدبولي تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسى، وخالص تمنياته إلى الشعب السوداني الشقيق، بالتوفيق والازدهار المرحلة القادمة، وتحقيق كل ما يصبو إليه السودان الشقيق من تقدم وتنمية. 

وأطلع رئيس الوزراء البرهان على نتائج المباحثات المثمرة التى أجراها والوفد الوزارى المرافق خلال زيارته ، لا سيّما فى مجالات الصحة، والكهرباء ، والنقل، والتبادل التجاري.

اقرأ أيضا  4 سبتمبر.. نظر دعوى إلغاء قرار منع إقامة النساء تحت سن 40 دون محرم بالفنادق

وأكد على التوجيهات التى تلقاها من الرئيس السيسى قبل الزيارة بالاستجابة لكافة احتياجات الأشقاء فى السودان، وخاصة فيما يتعلق بمواجهة أضرار السيول، وتفعيل مبادرة علاج الأشقاء فى السودان من فيروس سي.

ومن جانبه، أعرب الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني عن تقديره الكبير للدعم والمساندة من  الأشقاء فى جمهورية مصر العربية.

وأشاد فى هذا الخصوص باهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسى بالتواصل المستمر معه للاطمئنان على أحوال الشعب السوداني فى مختلف النواحي. 


وأضاف البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني أن هذه الزيارة يجب استغلالها لتحقيق زخم متنام بعلاقات البلدين، يتناسب وعلاقاتهما الأخوية والتاريخية. 


وجدد رئيس الوزراء الدعوة التى وجهها الرئيس عبدالفتاح السيسى لرئيس مجلس السيادة السودانى، لزيارة مصر، ووعد البرهان بتلبيتها فى أقرب وقت ممكن. 

اقرأ أيضا  كمين بجنوب بيروت يتسبب في مقتل ثلاثة من أتباع حزب الله

ووصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، العاصمة السودانية الخرطوم ، اليوم السبت ، فى زيارة رسمية إلى السودان، يرافقه وفد رفيع المستوى، ضم السادة وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والموارد المائية والري، والصحة والسكان، والتجارة والصناعة، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين من الوزارات المعنية. وكان د. عبدالله حمدوك، رئيس مجلس الوزراء الانتقالي، وعدد من الوزراء على رأس مستقبليه في مطار الخرطوم، في إطار التواصل الأخوي والتشاور المستمر بين حكومتى جمهورية مصر العربية، وجمهورية السودان، انطلاقا من الروابط الأزلية والمصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.

واتفق الجانبان خلال المباحثات على أهمية المضي قدماً في زيادة قدرة مشروع الربط الكهربائي بين البلدين من 70 ميجاوات وصولا إلى 300 ميجاوات، وتم الاتفاق على الالتزام بالإطار الزمني المحدد من جانب الفنيين للانتهاء من التجهيزات اللازمة للشبكة السودانية والتي يعمل الجانب المصري على توفيرها.

اقرأ أيضا  تقرير إنجازات البرلمان عن دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الثاني (مستند)

وناقش الجانبان قضية مشروع سد النهضة الإثيوبى، وتم التأكيد على ضرورة التفاوض للتوصل لاتفاق مُلزم حول ملء وتشغيل السد بما يحفظ حقوق ومصالح الدول الثلاث استنادا لاتفاق إعلان المبادئ بالخرطوم لعام 2015، ومبدأ الاستخدام العادل والمنصف للمياه، وعدم إحداث ضرر ذى شأن، ومبادئ القانون الدولى ذات الصلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »