Loading...

مجلة «كونسيومر ريبورتس» تكشف أقوى السيارات تحملاً للصدمات

Loading...

مجلة «كونسيومر ريبورتس» تكشف أقوى السيارات تحملاً للصدمات
جريدة المال

المال - خاص

3:31 م, الثلاثاء, 14 يناير 14

صورة ارشيفية
المال ـ خاص :

سجلت سيارة كامرى التى انتجتها شركة تويوتا موتور اليابانية، أكبر شركة سيارات فى العالم، أعلى مبيعات للعام الـ12 على التوالى فى السوق الأمريكية العام الماضى، وفقًا لقائمة مجلة كونسيومر ريبورتس، التى تعنى بتقارير المستهلكين، وذلك بعد تحسن أداء «كامرى» فى اختبار التصادم الذى تجريه شركات التأمين، لوضع قائمة أفضل السيارات تحملاً للتصادم.

ذكرت وكالة بلومبرج، أن مجلة كونسيومر ريبورتس التى تتخذ من مدينة نيويورك مقرًا لها، استبعدت سيارة كامرى فى أكتوبر الماضى، بعد أدائها الضعيف فى اختبار معهد التأمين على السلامة فى الطرق السريعة «11HS » ومنح معهد «11HS » سيارات كامرى التى تم إنتاجها بعد نوفمبر الماضى، ثانى أعلى تقييم بفضل الشاسيه القوى الذى صنعته شركة تويوتا لسيارات كامرى موديل 2014، لتحتل المركز الأول فى القائمة.

ويقول جايك فيشر، مدير اختبارات السيارات فى مجلة كونسيومر ريبورتس، إنه لم يشهد سيارة تعود إلى قائمة أفضل السيارات فى تقييم المعهد بهذه السرعة مثل سيارات كامرى.

ولم ينجح سوى 3 سيارات فقط من 22 سيارة ركوب تنتجها الشركات الأمريكية فى الحصول على أفضل تقييم من معهد «11HS » للأكثر مقدرة على تحمل الصدمة بين الجزء الأمامى والجزء الخلفى للسيارة التى أمامها.

واستطاعت سيارة لنكولن «MKZ »، وسيارة فيوجن من إنتاج شركة فورد موتور الأمريكية، دخول القائمة فى المركزين الثانى والثالث وبعدهما سيارة أكورا التى تنتجها شركة هوندا اليابانية، لتحتل المركز الرابع فى قائمة المجلة التى اختارت أيضًا فى المركز الخامس سيارة شيفروليه سبارك، التى تنتجها شركة جنرال موتورز أكبر شركة سيارات فى أمريكا.

كان معهد «11HS » قد بدأ منذ عام 2012 إضافة اختبار تصادم مقدمة السيارة بخلفية سيارة أخرى أو بشىء متحرك مثل شجرة، وهى تسير بسرعة 40 ميلاً / الساعة «64 كم / ساعة»، مما جعل شركات السيارات التى تزعم فى إعلاناتها بسلامة الركاب مهما كان التصادم، أن تعيد تصميم موديلاتها مثل المينى فان أوديسا، التى تنتجها شركة هوندا، واحتلت المركز السادس فى القائمة.

ورغم أن نظم حماية مقدمة السيارات أثناء التصادم ظاهرة جديدة نسبيًا فى إنتاج السيارات الصغيرة والمينى، فإن شركة مازدا موتور، استطاعت أن تزود سياراتها الصغيرة مثل فولفو XC 60، بهذه النظم لتظهر فى المركز السابع فى قائمة المجلة، تليها بريوس، وهاى لاندر SUV ، من إنتاج تويوتا، وفى المركز العاشر جاءت سيارة «RAV 4» الرياضية متعددة الأغراض.

وتنال معظم الموديلات أعلى تقييم من صناعة التأمين، إذا زودت مقدمتها بنظم الحماية من التصادم، وكذلك بتكنولوجيا الحماية التى تحذر السائقين قبل التصادم، وتجعل الفرامل تعمل تلقائيًا لخفض قوة الصدمة.

وارتفعت مبيعات «كامرى» التى تحقق أعلى المبيعات لشركة تويوتا بأكثر من %1.4 العام الماضى، لتتجاوز 400 ألف سيارة، لتسبق بذلك أقرب سيارة منافسة لها بأكثر من 40 ألف سيارة، وتتوقع شركة هوندا موتور أن تتجاوز مبيعات أكورا 400 ألف سيارة هذا العام.

لكن الإدارة القومية الأمريكية لسلامة الطرق السريعة، تجرى اختبارات خاصة بها لتصادم السيارات، وسوف تحدد خلال الشهر الحالى القواعد التى تجعل الشركات تزود السيارات الجديدة بنظم الفرملة الأوتوماتيكية، لا سيما بعد وفاة أكثر من 33 ألفًا و560 شخصًا بسبب حوادث السيارات العام الماضى لأول مرة منذ عام 2005، وإن كان عدد الوفيات من تصادم السيارات بلغ 32 ألفًا و367 شخصًا فى عام 2011. 

جريدة المال

المال - خاص

3:31 م, الثلاثاء, 14 يناير 14