سيـــاســة

مجلة أمريكية تكذب تقرير “رايتس ووتش” حول فض اعتصام رابعة

وكالات : قالت مجلة “كومنتاري” الأمريكية، إن مصر كانت على حق عندما منعت المتحدثة باسم هيومان رايتس ووتش سارة ليا ويتسن من الدخول للبلاد، للإعلان عن تقرير المنظمة حول أحداث فض إعتصام رابعة العدوية العام الماضي .

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات :


قالت مجلة “كومنتاري” الأمريكية، إن مصر كانت على حق عندما منعت المتحدثة باسم هيومان رايتس ووتش سارة ليا ويتسن من الدخول للبلاد، للإعلان عن تقرير المنظمة حول أحداث فض إعتصام رابعة العدوية العام الماضي .

وكشفت المجلة عدد من الأخطاء التي أعلنت عنها المنظمة في تقريرها، من بينها زعم هيومان رايتس ووتش أن قوات الأمن لم تحذر المعتصمين بشكل كافي على الرغم أن اللقطات التلفزيونية أظهرت التحذيرات الصادرة عن مكبرات الصوت والبث المباشر لعملية الفض.

كما كشفت المجلة خطأ المنظمة في الإعلان أن الإعتصام كان يتواجد به  85  الف شخص أثناء عملية الفض من قبل قوات الأمن قوات الشرطة لأن الميدان لا يستوعب هذ العدد الكبير.

وذكرت المجلة الامريكية أن منظمة هيومان رايتس كذبت عندما إدعت أن الحكومة لم تشكل لجنة للتحقيق في ملابسات عملية الفض على رغم أن الرئيس السابق عدلى منصور شكل لجنة تقصي حقائق .

وأضافت المجلة : المنظمة اتهمت مصر بإرتكاب مزبحة أسواء من مذبحة تيانانمن بالصين على الرغم أن  السلطات الصينية كانت تطلق النار على المدنيين عزل أما  عناصر الإخوان كانت  تستخدم السلاح ضد الشرطة.

ولفتت المجلة الأمريكية  إلى أن تغريديات  روث  على مواقع التواصل الأجتماعي  ضد مصر غير مهنية مؤكدة أن دخول روت  لمصر بمثابة  تعيين لص يهوى السرقى  على حراسة متجر مجوهرات

وطالبت المجلة في تقريرها الرئيس عبد الفتاح السيسي حل المشاكل الاقتصادية التي تواجه البلاد  وتخلص من أي ضغوط  تمارس عليه.

وقالت المجلة إن المتحدثة باسم المنظمة كانت تجمع تبرعات من السعودية لمحاربة المنظمات الإسرائيلية بواشنطن ولم تصدر أي إدانه للرياض في مجال حقوق الأنسان.

شارك الخبر مع أصدقائك