لايف

متحف بولاية كاليفورنيا يعيد قطعا فنية مهربة إلى تايلاند

وكالات:

ذكر تقرير إخبارى فى العاصمة التايلاندية بانكوك، اليوم الثلاثاء، أن متحفا فى ولاية كاليفورنيا الأمريكية أعاد 557 قطعة فنية أثرية فخارية يرجع تاريخها إلى العصر البرونزى إلى تايلاند، وذلك بعد أن خلص التحقيق إلى أنه تم تهريبها من هناك. وأوضح الموقع الإلكترونى لصحيفة تايرات التايلاندية، أن متحف باورز فى مدينة سانتا آنا الواقعة بولاية كاليفورنيا، أرسل هذه القطع الفنية إلى موطنها الأصلى، بعد أن وقع اتفاقا مع المدعى العام المحلى الأمريكى بعدم ملاحقة المتورطين بالتهريب قضائيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:


ذكر تقرير إخبارى فى العاصمة التايلاندية بانكوك، اليوم الثلاثاء، أن متحفا فى ولاية كاليفورنيا الأمريكية أعاد 557 قطعة فنية أثرية فخارية يرجع تاريخها إلى العصر البرونزى إلى تايلاند، وذلك بعد أن خلص التحقيق إلى أنه تم تهريبها من هناك. وأوضح الموقع الإلكترونى لصحيفة تايرات التايلاندية، أن متحف باورز فى مدينة سانتا آنا الواقعة بولاية كاليفورنيا، أرسل هذه القطع الفنية إلى موطنها الأصلى، بعد أن وقع اتفاقا مع المدعى العام المحلى الأمريكى بعدم ملاحقة المتورطين بالتهريب قضائيا.

 وتبين للسلطات الأمريكية، أنه تم تهريب القطع الفخارية من موقع أثرى ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمى بمنطقة أودون تانى /حوالى 600 كم شمال شرقى بانكوك/. وأوضح تقرير الصحيفة، أن الأوانى الفخارية الصغيرة التى كانت فى حالات متباينة من السلامة وصلت إلى تايلاند بالفعل، وتخضع حاليا لعملية فحص فنى للتحقق من أنها أصلية.

 وقال أنيك سيهاماترا، المدير العام لهيئة الفنون الجميلة التابعة للحكومة، إن “القطع الفنية المستخرجة من موقع بان شيانج الأثرى فريدة من نوعها للغاية، وبالتالى فإن عملية الفحص الفنى لها لن تستغرق وقتا طويلا”. ويعرض متحف باورز الأمريكى أكثر من مائة ألف قطعة فنية، من بينها مجموعات من أفريقيا وآسيا وجنوبى المحيط الهادى.

شارك الخبر مع أصدقائك