طاقة

متحدث الكهرباء لأصحاب الطائرات الورقية : ابعدوا عن الخطوط.. حياتكم أهم (فيديو)

قال إن العطل في الشبكة يمكن أن يتم إصلاحها لكن لن يتم إعادة الحياة

شارك الخبر مع أصدقائك

نصح أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء أصحاب الطائرات الورقية بالبعد عن خطوط الشبكة وضغطها العالي، مضيفا: “لو شبكت الطائرة في داهية حياتكم أهم”.

وأكد المتحدث باسم وزارة الكهرباء في مداخلة مع الإعلامي أحمد موسى، أن الطائرات الورقية وسيلة تسلية في الأول والآخر، وهذا منذ الصغر، ولكن المشكلة أنها قد تدفع شخص ليقع من مكان عال ويموت.

وأضاف ناصحا صاحب الطائرة الورقية : “طير كما تحب وابعد خطوط الكهرباء وشبكة الكهرباء ولو شبكت لا قدر الله لا تحاول إعادتها في داهية فحياتك أهم”.

وقال إن العطل في الشبكة يمكن أن يتم إصلاحها لكن لن يتم إعادة الحياة

وأشار إلى أن تلك الطائرات من الممكن أن تسبب أعطال بشبكة الكهرباء والمستفيدين منها.

وأشار إلى وجود أعطال في بعض أماكن الدلتا مثل الدقهلية، بجانب القليوبية فضلا عن المناطق العشوائية.

وكان الإعلامي، أحمد موسى، حذر السبت، من خطورة  تلك الطائرات التي تنتشر بصورة كبيرة في مصر، مؤكدا أنها أعدادها الكبيرة في السماء تجعلها وكأنها تحتل المجال الجوي.

وأوضح أحمد موسى، في برنامجه على مسؤوليتي أنه تم العودة “لشغالانة قديمة حديثة وفيها احتراعات ووفيات تصل لعدة حالات”.

وأضاف أحمد موسى أن الطائرات صار لها سوق وتباع بسعر يبدأ من 50 جنيها وحتى 300 جنيه، مستطردا: “ندقو ناقوس الخطر”.

وقال: “ممكن شاب يقع أو يموت بسبب الضغط العالي”، مؤكدا أنه يرى تلك الطائرات في مناطق كثيرة من القاهرة.

وأضاف: “بقت مهنة وتجارة وناس كتير بقت شغالتها تصنيع الطائرة، وتلوين أكياسها أو رسم صور لمحد صلاح

طائرة ورقية
الطائرة الورقية

وكان النائب عن دائرة المرج، خالد أبو طالب، قال في مداخلة تلفزيونية إنه حذر من خطورة الطائرات الورقية ، عقب ضبط الجهات الحكومية شخنة منها مزودة بكاميرات قادمة من فرنسا.

وقال النائب : “طلب الإحاطة الذي قدمته بسبب الطائرات بيقول إن للحكومة أن هذا الأمر خطر على الأمن القومي حيث تم ضبط شحنة طائرات ورقية قادمة من فرنسا مزودة بكاميرات تصوير عبر شخص ما كان يحاول تهريبها للبلاد”.

وأضاف: “في محيط الدائرة الخاصة بي حدثت حالتي وفاة لشابين سقطوا من فوق الأسطح أثناء اللعب بهذه الطائرات الورقية “.

وأضاف: دلوقتي في دائرة المرج فيه شباب بيحطوا موبايلاتهم على الطائرات الورقية ويقوم بتصوير فيديوهات أثناء طيرانها”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »