اقتصاد وأسواق

متاجرة المصلحة في العملات

كتب ــ محمد كمال الدين:   نفي أحمد شريف رئيس مصلحة سك العملة ما نشرته بعض الصحف عن قيام المصلحة ببيع عملاتها المعدنية بالطن كمواد خام في أعقاب ارتفاع أسعار المعادن.   وأوضح رئيس المصلحة في تصريحات خاصة لـ»المال« أن…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ محمد كمال الدين:
 
نفي أحمد شريف رئيس مصلحة سك العملة ما نشرته بعض الصحف عن قيام المصلحة ببيع عملاتها المعدنية بالطن كمواد خام في أعقاب ارتفاع أسعار المعادن.
 
وأوضح رئيس المصلحة في تصريحات خاصة لـ»المال« أن ما تم نشره »تزييف للحقائق« علي حد وصفه قائلا إن الجهات المسئولة بوزارة المالية اتخذت قرارا ببيع كميات قديمة من بعض فئات العملات المعدنية نظرا لارتفاع أسعار المعادن وزيادة تكلفة هذه الكمية بالتحديد علي قيمتها كنقود، مشيراً إلي أن ما تم بيعه 347 طنا من هذه الكميات بمبلغ 23 مليون جنيه وأن ما قام بالبيع جهات مسئولة بوزارة المالية وليست المصلحة، بخلاف أن الكمية التي تم بيعها لم تكن مستخدمة ولم يكن من المنتظر ضخها في السوق.
 
وشدد رئيس مصلحة سك العملة علي أن دور المصلحة لا يتعدي كونه دورا إنتاجياً للعملات المعدنية، ولا تملك صلاحيات التصرف في أي من تلك العملات، مضيفاً أن الأنباء التي نشرتها بعض الصحف بتلقي المصلحة للعديد من الشكاوي بشأن وجود عمليات واسعة يقوم بها تجار المعادن لامتصاص كميات كبيرة للعملات المعدنية من داخل السوق بغرض صهرها وبيعها هي أيضا غير صحيحة بالمرة مؤكداً عدم وصول أي شكوي من هذا النوع للمصلحة.
 
وطالب رئيس المصلحة بضرورة نشر الحقائق كما هي معتبراً أن الصورة التي تم تداول بها هذه الأنباء أظهرت المصلحة بشكل المتاجر في المعادن، وهو ما يجعل البعض يتصور أن المصلحة تقوم بانتاج العملات بهدف بيعها.
 
وأكد رئيس مصلحة سك العملة أن قرارات سك المزيد من العملات المعدنية يرتبط بقرارات صادرة من وزارة المالية والبنك المركزي، مشيراً إلي أن القائمين علي إدارة البنك المركزي هم من يقررون حاجة السوق إلي مزيد من العملات المعدنية من عدمه استنادا إلي التالف والمسحوب من العملات الورقية أو العملات المعدنية التالفة، مشدداً علي أن المصلحة لا تقوم بسك العملة من تلقاء نفسها وبالتالي ليس من المعقول أن تقوم بالتصرف في هذه العملات.
 
وأوضح أن أكبر دليل علي أن المصلحة تقوم بمحاربة الاتجار في العملات المعدنية هو إعلانها في وقت لاحق عن القيام باعداد سبيكة جديدة من الصلب المطلي لاستخدامها في سك العملات المعدنية الجديدة بغرض طرحها للعام المالي 2009/2008، لمواجهة ارتفاع أسعار السبيكة القديمة التي استخدمت في سك عملات سابقة وقام بعض التجار بجمعها للاتجار فيها.
 
أضاف أن خطة سك العملات المعدنية تكون سنوية تقدمها وزارة المالية، موضحا أن خطة المصلحة للسنة الحالية كما هي بشأن سك نحو 400 مليون قطعة من العملات المعدنية من فئة الجنيه والخمسين قرشا كما سيتم طرح نحو 500 مليون قطعة من العملات المعدنية المساعدة من فئات الـ5 قروش والـ10 قروش والـ25 قرشا والتي قد تم سكها بأحجام ووزن جديد علما بأنه قد تم طرح 55 مليون قطعة معدنية من فئة الجنيه والخمسين قرشا خلال الستة أشهر الأولي من العام الحالي 2008 كما تم طرح 58 مليون قطعة من فئة الـ5 قروش.
 

شارك الخبر مع أصدقائك