Loading...

مبيعات «بيجو ستروين» تنمو %4.3 عالميًا

Loading...

قفزت مبيعات شركة بيجو ستروين الفرنسية ثانى أكبر منتج للسيارات فى أوروبا بحوالى %4.3 خلال العام الماضى، لتتجاوز 2.94 مليون وحدة من سيارات الركوب والسيارات التجارية الخفيفة على مستوى العالم بفضل ارتفاع المبيعات فى السوق الصينية بأكثر من %32، وذلك لأول مرة منذ 4 سنوات.

مبيعات «بيجو ستروين» تنمو %4.3 عالميًا
جريدة المال

المال - خاص

2:56 م, الخميس, 22 يناير 15

 إعداد _ خالد بدر الدين

قفزت مبيعات شركة بيجو ستروين الفرنسية ثانى أكبر منتج للسيارات فى أوروبا بحوالى %4.3 خلال العام الماضى، لتتجاوز 2.94 مليون وحدة من سيارات الركوب والسيارات التجارية الخفيفة على مستوى العالم بفضل ارتفاع المبيعات فى السوق الصينية بأكثر من %32، وذلك لأول مرة منذ 4 سنوات.

وذكرت وكالة بلومبرج أن مبيعات السيارات فى 2014 تفوقت على مثيلتها فى عام 2013، بفضل موديلات 2008، و3008، والهاتش باك 308، وإن كانت مبيعات العام الماضى مازالت أقل بحوالى %18 عن مبيعات 2010، التى قفزت خلاله إلى أكثر من 3.6 مليون وحدة لأول مرة فى تاريخها.

وأكد ساسكا جوميل، محلل أسواق السيارات فى بنك كوميرز الألمانى بمدينة فرانكفورت، أنه نصح المستثمرين بشراء أسهم شركة بيجو ستروين الفرنسية لأنها حققت خلال العام الماضى، أرباحًا لأول مرة منذ 2011، وأنها من المتوقع أن تحقق المزيد من الأرباح هذا العام أيضًا.

واستطاعت شركة بيجو ستروين أن تتحالف مع شركة دونج فينج موتور الصينية للسيارات خلال العام الماضى، لتتوسع فى أسواقها خارج أوروبا لدرجة أن مبيعاتها فى السوق الصينية استحوذت على %40 من إجمالى مبيعاتها.

ويرجع ارتفاع أرباح شركة بيجو ستروين فى 2014 إلى قدرتها على خفض التكاليف من خلال إعادة هيكلة عملياتها فى روسيا، وأمريكا اللاتينية، وبيع أنشطة إنتاج السكوتر ونقل مقر إدارتها من وسط باريس إلى إحدى الضواحى، مما ساعد على ارتفاع أسعار أسهمها بحوالى %20 خلال الاثنى عشر شهرًا الماضية، لتصل القيمة السوقية لها إلى أكثر من 8.52 مليار يورو «10 مليارات دولار».

وتستهدف شركة بيجو ستروين زيادة مبيعاتها إلى حوالى 1.5 مليون وحدة سنويًا من خلال التعاون مع شركة دونج فينج بحلول عام 2020، بعد أن وصلت مبيعاتها هناك إلى أكثر من 734 ألفًا و100 وحدة.

ومن الموديلات التى طرحتها شركة بيجو ستروين وحققت نجاحًا واضحًا فى السوق الصينية «DS» الجديدة التى قفزت مبيعاتها هناك بأكثر من %22، وموديلات 2008، و3008، وسيدان 408، وسيدان C إليزيه.

وارتفعت أيضًا مبيعات بيجو ستروين فى أوروبا بحوالى %8 لتصل إلى أكثر من 1.76 مليون وحدة بفضل نجاح موديلات ستروين C4 كاكتاس الرياضية متعددة الأغراض، وبيجو 308 لدرجة أنها فازت بلقب سيارة العام فى أوروبا فى معرض جنيف الدولى للسيارات فى مارس الماضى.

وإذا كانت مبيعات بيجو ستروين فى وطنها فرنسا قد زادت إلى حوالى 637 ألفًا و700 وحدة فى عام 2014، إلا أنها تراجعت فى أسواق أمريكا اللاتينية بحوالى %34 خلال العام الماضى لتهبط إلى حوالى 200 ألف وحدة فقط وسط تباطؤ النمو الاقتصادى فى الأرجنتين والبرازيل.

وانكمشت أيضًا مبيعات بيجو ستروين فى أسواق أوراسيا، والتى تشمل روسيا وأوكرانيا بحوالى %41 لتتوقف عند 43 ألفًا و800 سيارة، وكذلك فى أفريقيا والشرق الأوسط انخفضت مبيعاتها بحوالى %25 لتصل إلى 196 ألفًا و400 وحدة فقط. 

جريدة المال

المال - خاص

2:56 م, الخميس, 22 يناير 15