مبيعات المؤسسات الأجنبية تدفع البورصة للتراجع وتوقعات بالتحرك نحو 11650 – 11700 نقطة

وسط توقعات بالتماسك مجددًا

مبيعات المؤسسات الأجنبية تدفع البورصة للتراجع وتوقعات بالتحرك نحو 11650 – 11700 نقطة
أسماء السيد

أسماء السيد

9:21 م, الأربعاء, 19 يناير 22

توقع محللون فنيون استمرار تراجع مؤشرات البورصة بجلسة اليوم – آخر جلسات الأسبوع الجارى- نحو منطقة 11650 – 11700 نقطة بضغط مبيعات المؤسسات الأجنبية وضعف معدلات السيولة .

وهيمنت الحركة الهابطة على أداء سوق الأسهم بجلسة اليوم وتراجع المؤشر الرئيسى”EGX30” بنسبة 1.36% مسجلا 11715 نقطة، وهبط السبعينى “EGX70” للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.26% ليسجل 2212 نقطة، كما هبط الأوسع نطاقًا “EGX100” بنسبة 0.61% ليصل إلى 3239 نقطة.

وسجلت تداولات الأسهم حوالى 724 مليون جنيه، إذ جرى التداول على 191 سهمًا صعد منها 34 وهبط 91 وبقى 66 دون تغيير، و سجل رأس المال السوقى حوالى 756.6 مليار جنيه .

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب للبيع بقيمة 67 و 41 مليون جنيه على التوالى، فيما اتجه المتعاملون المصريون للشراء بصافى مشتريات بلغت 107.8 مليون .

وقال محمود عطا الله مدير الاستثمار فى شركة “يونيفرسال لتداول الأوراق المالية”، إن البورصة تعانى من ضعف معدلات وأحجام السيولة لعدة جلسات متتالية مما أصابها بحالة من الوهن .

وأضاف أن ضغوط مبيعات المؤسسات الأجنبية أثرت على حركة السوق بجلسة اليوم ودفعتها للتراجع، موضحًا أن تخوفات التضخم العالمية وسيناريوهات رفع الفائدة المُحتمل فى الأسواق، لا تزال تفرض ضغوطها على المستثمرين .

وتوقع استمرار تراجع مؤشرات البورصة بجلسة اليوم لتتجه نحو 11650 نقطة، مع احتمالية القدرة على التماسك والعودة لاختبار مستوى الدعم السابق، والذى تحول مستوى مقاومة 11800 فيما نصح المتعاملين على المديين المتوسط والبعيد بالاستثمار فى الأسهم المتوقع استفادتها من معدلات التضخم ونظيرتها القادرة على تحقيق معدلات ربحية .

وأرجع حسام عيد مدير الاستثمار فى شركة “إنترناشيونال” لتداول الأوراق المالية، تراجع مؤشرات السوق اليوم إلى الأداء السلبى لجميع الأسهم القيادية واتجاه المؤسسات المالية الأجنبية والعربية نحو البيع  مع انخفاض أحجام وقيم التداول.

وتوقع تحرك السوق نحو مستوى الدعم 11700 نقطة ثم مستوى الدعم الثانى وهو 11600، فيما لفت إلى أنه فى حالة ظهور عمليات شراء وفتح مراكز مالية بالقرب من تلك المستويات فسيدفع ذلك المؤشر لاختبار 11850 نقطة.

وأكد أن استقرار “السبعينى” أعلى مستوى الدعم 2200 نقطة سيدفعه للتحرك نحو 2260 أو التراجع نحو 2160 حال ظهور عمليات جنى أرباح .