سيــارات

مبيعات السيارات تهبط لأدنى مستوى فى الولايات المتحدة منذ 30 عاماً

خلال أبريل بسبب فيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت مبيعات السيارات فى الولايات المتحدة خلال أبريل الماضى إلى أدنى مستوى لها منذ أكثر من 30 عامًا، لتهبط بنسبة تصل إلى %53 بعد تفشى فيروس كورونا مسجلة 625 ألف سيارة، وفقًا للتقرير الصادر مؤخرًا عن وكالة فوكس 2 موف الأمريكية لأبحاث سوق السيارات.

وأشار التقرير إلى أن مبيعات الولايات المتحدة من سيارات الركوب هبطت خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالى بنسبة %22.4 إلى 4.14 مليون سيارة.

وأوضحت فولكس 2 موف أن عام 2008 كان يمثل آخر الأزمات التى تعرض لها سوق السيارات فى الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أزمة الرهن العقارى التى دفعت السلطات آنذاك للموافقة على دمج مجموعة كرايسلر مع شركة فيات الإيطالية لحماية الأولى من خطر الإفلاس.

وتابع التقرير أن سوق السيارات الأمريكية تمكنت من التعافى من التداعيات السلبية للأزمة المالية العالمية التى عصفت باقتصادها عام 2011، بعد أن قفزت المبيعات بنسبة تصل إلى %66.7 إلى 17.5 مليون سيارة، مقابل 10.5 مليون وحدة مباعة بنهاية 2010.

وبين التقرير أنه على مدار السنوات الثلاث الماضية فى الفترة من 2017 وحتى نهاية 2019 تباين حجم المبيعات مسجلة فى 2017 نحو 17.23 مليون سيارة، وحققت السوق فى 2018 زيادة طفيفة بلغت 17.34 مليون وحدة، إلا أنها تراجعت فى عام 2019 لتسجل 17.08 مليون مركبة.

وقالت F2M إن أول حالة إصابة بفيروس كورونا فى الولايات المتحدة ظهرت فى 20 يناير، إلا أن الاستجابة فيما يتعلق بالتدابير الاحترازية جاءت بطيئة للغاية.

وتابعت: أنه فى بداية مارس بدأت السلطات الأمريكية فرض قيود على المواطنين بهدف تقليل فرص تفشى الفيروس، إلا أن بحلول منتصف الشهر نفسه قررت الولايات المتحدة الأمريكية إلغاء المدارس، والمؤسسات التعليمية، وعدد من الولايات مثل كاليفورنيا، ونيويورك.

وأوضح التقرير أنه مع تصدر الولايات المتحدة قائمة الدول الأعلى إصابة ووقف العديد من الأنشطة التجارية والاقتصادية، هبطت مبيعات السيارات فى مارس بنسبة %39 لتسجل 988 ألف سيارة، الأمر الذى انعكس بالسلب على مبيعات الربع الأول، والذى تراجع %11.9 مسجلًا 3.51 مليون سيارة.

وفى أبريل ساءت اتجاهات سوق السيارات فى أمريكا، بعد أن باتت مركزاً للوباء، الأمر الذى تسبب فى هبوط السوق لتصل إلى 625 ألف سيارة، وليصبح أقل حجم شهرى للمبيعات منذ أكثر من 30 عامًا.

العلامات الأمريكية تغيب عن قائمة أكبر 10 ماركات مبيعاً خلال 4 أشهر

وفى السياق ذاته أظهر تقرير فوكس 2 موف، غياب العلامات الأمريكية من قائمة أكبر 10 ماركات سيارات مبيعًا فى الولايات المتحدة خلال أول 4 شهور من العام الحالى، فى الفترة من يناير وحتى نهاية أبريل 2020.

«تويوتا» تحتل الصدارة.. و«هوندا» وصيفًا

وتصدرت تويوتا مبيعات ماركات السيارات الأعلى مبيعًا فى الولايات المتحدة، بعد تسليمها 514.3 ألف سيارة خلال تلك الفترة بتراجع قدره %19.6 عن مبيعات نفس الفترة من العام الماضى.

وجاءت هوندا فى المركز الثانى مسجلة 322.96 ألف سيارة خلال تلك الفترة، بتراجع %27.8.

وحلت كيا فى المركز الثالث بتسليمها 169.7 ألف سيارة خلال الفترة من يناير وحتى نهاية أبريل بتراجع %9.8 عن مبيعات نفس الفترة من العام الماضى.

وحصدت هيونداى المركز الرابع فى القائمة بعد أن باعت 164.8 ألف سيارة، بمعدل هبوط عن العام الماضى بلغ %18.8.

أما المركز الخامس فكان من نصيب العلامة اليابانية سوبارو التى سلمت 161.2 ألف سيارة، بتراجع %24.7 عن مبيعات العام الماضى.

واقتنصت مازدا اليابانية المركز السادس فى قائمة العلامات التجارية الأعلى مبيعًا لسيارات الركوب فى الولايات المتحدة بتسليمها 78.6 ألف مركبة، بتراجع %13.2 عن مبيعات 2019.

واستحوذت لكزس على المركز السابع فى القائمة بتسليمها 66.1 ألف سيارة، بتراجع %25 عن العام الماضى، فيما حلت أكورا فى المركز الثامن بإجمالى عدد سيارات مباعة 33.6 ألف وحدة، بهبوط سجل %30.2.

وفى المركز التاسع جاءت فولفو، والتى هبطت مبيعاتها خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالى بنسبة تصل إلى %23.3 بإجمالى 23.4 ألف سيارة.

ونحجت جنسيس، التابعة لمجموعة هيونداى الكورية، فى حصد المركز العاشر فى قائمة العلامات الأعلى مبيعًا للسيارات فى الولايات المتحدة، بعد بيعها 4761 سيارة، بتراجع %18 عن العام معدلات بيع 2019.

فى ذات السياق، تربعت تويوتا راف 4، المنتمية لفئة السيارات الرياضية المتعددة الأغراض SUVs، على قمة الموديلات الأعلى مبيعًا للسيارات فى الولايات المتحدة بعد أن سلمت 112.7 ألف سيارة خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالى، بتراجع طفيف بلغ %4.5.

وجاءت تويوتا كامرى، التابعة لفئة السيارات السيدان المتوسطة الحجم، فى المركز الثانى فى القائمة رغم تراجع مبيعاتها %20.4 بإجمالى 88.3 ألف وحدة.

وفى المركز الثالث، حلت هوندا CR-V، التابعة لفئة السيارات SUVs، مسجلة 83.4 ألف سيارة خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالى، بتراجع %27.9.

وحصدت تويوتا كورولا المركز الرابع فى قائمة الموديلات الأعلى مبيعًا للسيارات خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالى بعد أن تمكنت من تسليم 78.5 ألف سيارة، بتراجع %20.2 عن مبيعات العام الماضى.

أما المركز الخامس، فجاء من نصيب هوندا سيفيك، والتى باعت 77.4 ألف سيارة خلال تلك الفترة، بتراجع %27.4 وفى المركز السادس، تويوتاتاكوما ببيعها 67.9 ألف سيارة، بتراجع %13.6 عن العام الماضى.

وتمكنت هوندا أكورد من حصد المركز السابع فى القائمة بعد أن سجلت مبيعات إجمالية خلال الشهور الأربعة الأولة من العام الحالى تصل إلى 56 ألف سيارة، بتراجع %33.1.

وحلت تويوتا هايلاندر فى المركز الثامن بإجمالى 56.8 ألف سيارة مباعة، بتراجع %21.5 فيما جاءت سوبارو فورستر فى المركز التاسع بإجمالى 48.5 ألف سيارة، بتراجع %12.5.

وتمكنت سوبارو أوت باك من حصد المركز العاشر فى قائمة الموديلات الأعلى مبيعًا للسيارات فى الولايات المتحدة خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالى، بإجمالى 40.7 ألف سيارة، بتراجع %30.1 عن العام الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »