Loading...

مبيعات السيارات الجديدة في روسيا تهبط للشهر العاشر خلال أبريل

قال اتحاد الأعمال الأوروبية (AEB) اليوم الأربعاء إن مبيعات السيارات الجديدة التي بلغت 32706 سيارات في أبريل كانت أقل من ربع تلك التي بيعت قبل عام

مبيعات السيارات الجديدة في روسيا تهبط للشهر العاشر خلال أبريل
محمد عبد السند

محمد عبد السند

4:46 م, الأربعاء, 11 مايو 22

تراجعت مبيعات السيارات الجديدة في روسيا في أبريل المنصرم بنسبة 78.5٪ على أساس سنوي ، لتتقلص للشهر العاشر على التوالي ، متأثرة بنقص حاد وارتفاع الأسعار بسبب تعطل الخدمات اللوجستية وتقلب العملة المحلية “الروبل.”

وقال اتحاد الأعمال الأوروبية (AEB) اليوم الأربعاء، إن مبيعات السيارات الجديدة التي بلغت 32706 سيارات في أبريل كانت أقل من ربع تلك التي بيعت قبل عام.

ومن المتوقع أن تتقلص مبيعات السيارات الجديدة هذا العام بنسبة 50٪ على الأقل، حسبما قال بنك اتحاد الأعمال الأوروبية الشهر الماضي، بعد زيادة بنسبة 4.3٪ في عام 2021.

وأظهرت البيانات الصادرة عن اتحاد الأعمال الأوروبية، أن مبيعات سيارات لادا التي تصنعها شركة أوتوفاز AvtoVaz ، أكبر شركة لتصنيع السيارات في روسيا، تراجعت في أبريل بنسبة 78 ٪.

في الأشهر الأربعة الأولى من العام 2022 ، هبطت مبيعات روسيا من السيارات الجديدة والمركبات التجارية الخفيفة بنسبة 43٪ إلى 293846 وحدة ، وفقًا لما ذكره اتحاد الأعمال الأوروبية

كانت سوق السيارات الروسية تحتل المرتبة الأولى بين الأسواق الواعدة عالميًا حتى العام 2014 ، مما شجع شركات صناعة السيارات الأجنبية على بناء مصانع هناك.

قبل العقوبات الغربية الأخيرة المصممة لمعاقبة موسكو على ما تسميه “عملية عسكرية خاصة” في أوكرانيا، بلغت مبيعات السيارات الروسية 1.67 مليون سيارة العام الماضي مقارنة بنحو 3 ملايين بيعت سنويًا في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

عقوبات غربية

فرضت دول غربية عقوبات شديدة على هذا القطاع لا سيما حظر تصدير قطع الغيار لروسيا.

وأعلن عدد كبير من المنتجين أيضا أنهم سيتوقفون عن بيع المكونات أو السيارات إلى روسيا، مثل أودي أو هوندا أو جادوار أو بورش.

وأوقف آخرون الإنتاج مثل رينو وبي إم دبليو وفورد وهيونداي ومرسيدس وفولكس فاجن وفولفو.

كما أدى التضخم وعدم استقرار الروبل إلى تقليل احتمالات شراء الروس منتجات مستوردة، خصوصا السيارات.