اقتصاد وأسواق

مبتكرعقار “سوفالدي” لعلاج الكبد الوبائي يُصبح مليارديراً

إعداد-خالد بدر الدين: أصبح جون مارتن الرئيس التنفيذى لشركة "جيليد ساينسيس" للأبحاث الطبية مليارديراً بفضل عقار "سوفالدى" الذي ابتكره العام الماضي ،ليبدأ به هذا العام علاج مرض التهاب الكبد الوبائى C والشفاء منه في غضون 12 أسبوع ،إلا أن العلاج…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد-خالد بدر الدين:

أصبح جون مارتن الرئيس التنفيذى لشركة “جيليد ساينسيس” للأبحاث الطبية مليارديراً بفضل عقار “سوفالدى” الذي ابتكره العام الماضي ،ليبدأ به هذا العام علاج مرض التهاب الكبد الوبائى C والشفاء منه في غضون 12 أسبوع ،إلا أن العلاج باهظ التكلفة حيث تبلغ  84 ألف دولار مع وصول سعر الحبة الواحدة من العلاج إلى 1000 دولار .

وذكرت وكالة بلومبرج إن عقار “سوفالدى” الذى نال موافقة الجهات الرقابية الأمريكية في ديسمبر الماضي ،من المتوقع أن يحقق إيرادات أكثر من 4.2 مليار دولار هذا العام ،لترتفع إلى 8.1 مليار دولار فى 2015 ،حيث يعالج المرض بأسرع وأكثر فعالية من العقاقير السابقة ويحقق تحسينات واضحة في معدلات الشفاء وبأقل نسبة سُمّية .

وكان جون مارتن التحق بالعمل فى شركة “جيليد” عام 1990 ،ليرتقى إلى الرئيس التنفيذى بعد 6 سنوات فقط حيث حول الشركة إلى أكبر منتج لأدوية علاج المرضى من فيروس نقص المناعةHIV ،عندما ابتكر توليفة دوائية من عقار أطلق عليه اسم “اتريبلا” الذى يتركب من 3 عقاقير تستهدف إضعاف الفيروس و عقار آخر اسمه “ستريبيلد” يضم 4 أدوية تستخدم لعلاج هذا الفيروس .  

ويملك جون مارتن حالياً 10.6  مليون سهم فى شركة “جيليد” ليصل صافى ثروته إلى 1.2 مليار دولار بفضل ارتفاع أسعار الأسهم بعد ابتكار الدواء الجديد والسماح باستخدامه رغم أنه باع أسهم بحوالى 550 مليون دولار منذ عام 2002  ،وإن كانت أسعار الأسهم قفزت بحوالى 400 % منذ عام 2011 وحتى الآن .

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »